نتنياهو يخضع لاستجواب بقضية فساد شركة اتصالات

الثلاثاء 12 يونيو 2018 09:19 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يخضع لاستجواب بقضية فساد شركة اتصالات

استجوبت شرطة الاحتلال الثلاثاء رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بشأن معاملاته المزعومة مع أكبر شركة اتصالات صهيونية بواحدة من 3 قضايا فساد تلقي بظلالها على مستقبله.

وامتنعت الشرطة عن التعليق لكن الإذاعة العبرية قالت إنه جرى استجواب نتنياهو بشأن مزاعم عن منحه مزايا من جهات تنظيمية لشركة الاتصالات الصهيونية "بيزك" مقابل الحصول على تغطية إعلامية إيجابية في موقع إخباري يسيطر عليه مالك الشركة، بحسب ما نقلته "رويترز".

ونفى نتنياهو، الذي استجوب مرتين من قبل فيما يطلق عليها القضية 4000، وشركة بيزك ارتكاب أي مخالفات.

وفي فبراير/ شباط أوصت الشرطة بتوجيه الاتهام لنتنياهو بالرشوة في قضيتين آخرتين. وما زال المدعي العام الصهيوني يدرس ما إن كان سيوجه الاتهام له.

وفي التحقيق الأول المعروف بالقضية 1000 يشتبه في أن نتنياهو تلقى رشا فيما يتعلق بهدايا من رجال أعمال أثرياء تقول شرطة الاحتلال إن قيمتها تصل إلى 300 ألف دولار تقريبا.

ويشمل التحقيق الآخر المعروف بالقضية 2000 مخططًا مزعومًا للحصول على تغطية إيجابية في أكبر صحف الاحتلال عن طريق عرض اتخاذ إجراءات للحد من توزيع صحيفة منافسة.

وفي القضيتين نفى محامو نتنياهو ارتكابه أي جرم.