واعتباره يومًا للتراحم والمواساة

الهيئة الوطنية تدعو لإقامة صلاة العيد بمخيمات العودة

الجمعة 08 يونيو 2018 08:38 م بتوقيت القدس المحتلة

الهيئة الوطنية تدعو لإقامة صلاة العيد بمخيمات العودة

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار لاعتبار يوم الجمعة المقبل 15 يونيو (أول أيام عيد الفطر) يومًا للتراحم والمواساة وزيارة بيوت الشهداء والجرحى، مع إقامة صلاة العيد بمخيمات العودة الخمسة شرقي قطاع غزة.

وقالت الهيئة في مؤتمر صحفي في ختام فعاليات جمعة "مليونية القدس" اليوم شرق مدينة غزة، إن مسيرات العودة للجمعة الـ11 "تسجل مزيدًا من الإنجازات رغم أنف العدو الصهيوني".

وشددت على استمرار "مسيرات العودة السلمية التي جاءت للدفاع عن حق شعبنا بالعودة ورفض مخططات تصفية القضية الفلسطينية"، داعية إلى أن تشمل الضفة الغربية والقدس المحتلتين والداخل المحتل ودول الجوار.

وشكرت الهيئة حركات المقاطعة والمتظاهرين المساندين للحق الفلسطيني ومنتخب الأرجنتين الذي ألغى مباراته الودية لكرة القدم مع الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، مرحبة بالوقت نفسه بقوافل كسر الحصار القادمة إلى غزة.

وجددت الدعوة لوقف كل أشكال الصراع في الأمة العربية، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تستدعي هذه الصراعات لإشغال الأمة عن عدوها المركزي.

وحذرت من محاولات تصفية القضية الفلسطينية وتمرير الصفقات المشبوهة كـ"صفقة القرن" وخلق عدو جديد للأمة بديًلا عن الاحتلال الصهيوني، مؤكدة أن مسيرة العودة عززت من وحدة الموقف الفلسطيني.

وحمّلت الهيئة الاحتلال ودول العالم المسؤولية عن استمرار الحصار الصهيوني على قطاع غزة منذ 12عامًا.

واستشهد شابان وأصيب أكثر من 500 بالرصاص والاختناق بقمع قوات الاحتلال "مليونية القدس" شرقي القطاع في الجمعة الـ11 لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، ليرفع عدد الشهداء في غزة منذ انطلاق فعاليات المسيرة يوم 30 مارس/ أذار إلى 122 شهيدًا، ونحو 14 ألف مصاب.