الاحتلال يعتقل طفلاً بعد إصابته بجراح خطيرة في رام الله

الأربعاء 06 يونيو 2018 11:01 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يعتقل طفلاً بعد إصابته بجراح خطيرة في رام الله

اعتقل جنود الاحتلال  صباح الأربعاء طفلا بعد أن أصابوه بجراح بالغة خلال مواجهات بقرية النبي صالح شمال غرب رام الله، في وقت شنت فيه القوات فجرًا حملة اعتقالات ومداهمات طالت عشرات المنازل الفلسطينية في الضّفة الغربية المحتلة، تخللها مواجهات.

وأفادت مصادر محلية بأن إصابة الطفل بالغة جراء إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر، موضحا أنها جاءت عقب مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال وذلك بعد اقتحامها للقرية صباح اليوم.

وذكرت أن جنود الاحتلال أطلق النار على الطفل من مسافة قريبة بعد اقتحام قوة عسكرية لقرية النبي صالح، ما أدى لإصابته بجروح خطيرة.

ولفتت المصادر إلى أن الاحتلال نقل الطفل إلى النقطة العسكرية المقامة شرقي القرية، وأحضر سيارة إسعاف إسرائيلية نقلته إلى مستشفى بالداخل الفلسطيني.

بدورها، قالت وزارة الصحة إنها تجري المتابعة للحصول على معلومات حول الحالة الصحية للمواطن الذي أطلق الاحتلال عليه النار.