اليوم.. "جمعة النذير" استعدادا لمليونية العودة وكسر الحصار

الجمعة 11 مايو 2018 02:31 ص بتوقيت القدس المحتلة

اليوم.. "جمعة النذير" استعدادا لمليونية العودة وكسر الحصار

قناة الأقصى - خاص

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، لأوسع مشاركة جماهيرية في الجمعة السابعة من مسيرة العودة الكبرى، والتي تحمل اسم "جمعة الإعداد والنذير".

وأهابت الهيئة في بيان لها بخروج كل أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في غزة والضفة والقدس، ومخيمات الشتات وأراضي الـ 48، وأن يجعلوه هذه الجمعة موعداً للتحضير لمليونية العودة يوم الإثنين القادم 14/5، تزامنا مع ذكرى النكبة وتهجير الفلسطينيين من أرضهم.

وقالت الهيئة: "مليونية العودة سنوجه بها رسالة قوية إلى ترامب وغيره، أن صفقة القرن لن تمر، بل ستدوسها أقدام العائدين بالملايين إلى أرض الوطن المغصوب".

ودعت الفصائل والقوى الفلسطينية الجماهير في كل مكان للخروج في المسيرات، للمطالبة بحق العودة، وإنهاء الحصار الصهيوني المفروض على أهل قطاع غزة ظلما منذ أكثر من 11 عاما.

واليوم الجمعة، تنطلق مسيرات في مناطق متفرقة من تركيا وبريطانيا، لمساندة ودعم المتظاهرين في مسيرة العودة الكبرى ولإيصال صوت الفلسطينيين للعالم بأن من حقهم العودة لديارهم وإنهاء حصارهم.

ومنذ أسابيع مع بدء فعاليات مسيرة العودة، حاول الاحتلال، بشتى السبل إرهاب اللاجئين الذين يشاركون بالمسيرة والتخييم على الحدود في قطاع غزة، إلّا أن الآلاف يتواجدون يوميا، وقد أقيمت عشرات الخيام للتواجد المستمر على مقربة من الأراضي المحتلة.

ويعتدي الجيش الصهيوني، يوميا على المتظاهرين رغم وجودهم في نقاط بعيدة عن السياج الفاصل من الحدود، حيث ارتقى 47 شهيدا منذ بدء فعاليات المسيرة السلمية، وأصيب أكثر من 8500 آخرين.

وقبل أسابيع، أعلنت اللجنة التنسيقية لمسيرة العودة وكسر الحصار عن انطلاق فعاليات المسيرة، وذلك في الثلاثين من آذار/مارس الجاري، عبر تحركات جماهيرية وشعبية متدحرجة. وكان موعد التحرك الشعبي والوطني لفعاليات المسيرة هو ذكرى يوم الأرض، بينما يكون ذكرى نكبة فلسطين 14/15-5-2018 محطة أخرى للتحركات الجماهيرية الكبرى.

ومن أهداف المسيرة، التصدي للاحتلال وكسر الهالة الأمنية التي حاول فرضها على أبناء شعبنا ومنعه من الوصول إلى الحدود المصطنعة بين القطاع، أو مناطق وجود اللاجئين مع فلسطين التاريخية، وكسر الحصار الصهيوني عن قطاع غزة.