الآلاف شيّعوا جثمان العالِم فادي البطش

هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع

الخميس 26 أبريل 2018 08:54 م بتوقيت القدس المحتلة

هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع

قناة الأقصى - غزة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية إن الأيادي الآثمة التي امتدت إلى الشهيد العالم فادي البطش ستقطع أيا كانت ومَن كانت.

وأكد هنية خلال مشاركته في مراسم تشييع الشهيد فادي البطش من المسجد العمري بمعسكر جباليا شمال قطاع غزة مساء الخميس، إن استشهاد العالم البطش في ماليزيا وارتقاء الشهداء في غزة بمسيرات العودة وكسر الحصار يشكل إرهاصًا للنصر.

وأضاف هنية: "سيل دمائنا لا يضيرنا ولا يزيدنا إلا إيمانًا وتسليمًا ويقينًا بأننا نمضي على الطريق الصحيح، ولو سلمنا الراية وفرطنا بالثوابت ومشينا في طريق معوج ما فكر أحد بإيذائنا".

وأردف أن الشهادة والسجون والإبعاد دليل صحة المنهج والطريق والهدف والوسيلة، "وستبقى دماؤنا وقودًا لحياتنا، والاغتيالات طريقًا لشهادتنا".

وأشاد هنية بمناقب الشهيد البطش، قائلاً: "لقد ملأ الأرض علمًا وطاف بها شرقًا وغربًا وترأس المؤتمرات وحشد العلماء ليقفوا خلف فلسطين، ودعم شعبها المرابط في القدس والأقصى، فحق له أن ينال الشهادة".

وشكر هنية دولة ماليزيا وجمهورية مصر العربية وكل من ساعد في عودة الشهيد فادي ليوارى الثرى في قطاع غزة رغمًا عن أنف وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان.

وشارك الآلاف في تشييع جثمان الشهيد العالم فادي البطش، بعد صلاة المغرب في المسجد العمري بجباليا شمال قطاع غزة، وذلك بعد أن عاد جثمانه لغزة اليوم من خلال معبر رفح البري.

واغتيل البطش (35 عاما) فجر يوم السبت الماضي، أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر في المسجد القريب من منزله حيث يقيم في مدينة "جومباك" شمال العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وكان هنية، حمّل الكيان الصهيوني مسؤولية اغتيال العالم البطش في ماليزيا.

هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع
هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع
هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع
هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع
هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع
هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع
هنية: الأيادي الآثمة التي اغتالت الشهيد البطش ستقطع