وفد من حماس وصل لماليزيا..

هنية يحمل الاحتلال مسؤولية اغتيال البطش

السبت 21 أبريل 2018 10:17 م بتوقيت القدس المحتلة

هنية يحمل الاحتلال مسؤولية اغتيال البطش

قناة الأقصى - غزة

حمل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية السبت الكيان الصهيوني مسؤولية اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا.

وقال هنية للصحفيين في بيت عزاء الشهيد في جباليا بشمال قطاع غزة: "من الواضح أن العدو الإسرائيلي تعوّد أن يستهدف علماء الأمة وشعبنا، ويحاول أن يقتل العقول والإبداعات، ولذلك بشكل مبني على هذه الوقائع السابقة نُحمّل الموساد مسؤولية الاغتيال"، مضيفا "نعتقد أن التحقيقات التي تجريها الحكومة الماليزية سوف تقود إلى هذه النتيجة".

ونبه هنية إلى أن حركة حماس طالبت حكومة كوالالمبور بإجراء تحقيق في جريمة الاغتيال، وأرسلت وفدًا إلى ماليزيا لعقد لقاءات مع المسؤولين هناك للوقوف على كل ملابسات الجريمة، وإعلان نتيجة التحقيقيات.

ووصف هنية اغتيال البطش بالخسارة الكبيرة، لكنه قال إن هذه هي طريق الشهادة، مشيرا إلى أن البطش شهيد من طراز خاص، سجّل تاريخًا مشرفًا في مسيرة العلم والدعوة والإيمان في خدمة قضيته وشعبه والأمة والبشرية جمعاء، ويكاد يكون العربي الأول الذي نال جائزة من رئاسة الوزراء في ماليزيا على ما قدمه من خدمة لمسيرة العلم والمعرفة الكونية.

وكان مجهولون اغتالوا فجر السبت الأكاديمي الفلسطيني والمحاضر الجامعي فادي محمد البطش (35 عامًا) من بلدة جباليا شمال القطاع، أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر في المسجد القريب من منزله حيث يقيم في مدينة "جومباك" شمال العاصمة الماليزية كوالالمبور.