الجمعة الثالثة من مسيرة العودة الكبرى

الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في "جمعة حرق العلم"

الخميس 12 أبريل 2018 10:25 م بتوقيت القدس المحتلة

الفلسطينيون يستعدون للمشاركة في "جمعة حرق العلم"

قناة الأقصى - غزة

يستعد آلاف اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين المحتلة وخاصة قطاع غزة، للمشاركة في الجمعة الثالثة من مسيرات العودة الكبرى، والتي تأتي للمطالبة بحق اللاجئين في العودة لأراضيهم التي احتلها الصهاينة عام 1948، وهو حقٌ كفلته القوانين والمواثيق الدولية.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى للنفير العام والمشاركة، الجمعة، في مسيرات العودة والتي أطلقت عليها هذه المرة اسم "جمعة حرق العلم" التي ستخرج شعبية وسلمية على حدود قطاع غزة، بحرق علم الاحتلال، ورفع الأعلام الفلسطينية في كل مكان تأكيدا على حق الفلسطيني بأرضه.

وحاول الاحتلال، بشتى السبل إرهاب اللاجئين الذين ينوون المشاركة بالمسيرة والتخييم على الحدود في قطاع غزة، إلّا أن المئات يتواجدون يوميا منذ أيام، وقد أقيمت عشرات الخيام للتواجد المستمر على مقربة من الأراضي المحتلة.

ويعتدي الجيش الصهيوني، يوميا على المتظاهرين رغم وجودهم في نقاط بعيدة عن السياج الفاصل من الحدود، حيث ارتقى 32 شهيدا منذ بدء فعاليات المسيرة السلمية، وأصيب أكثر من 2500 آخرين.

وقبل أسابيع، أعلنت اللجنة التنسيقية لمسيرة العودة الكبرى عن انطلاق فعاليات المسيرة، وذلك في الثلاثين من آذار/مارس الجاري، عبر تحركات جماهيرية وشعبية متدحرجة. وكان موعد التحرك الشعبي والوطني لفعاليات المسيرة هو ذكرى يوم الأرض، بينما يكون ذكرى نكبة فلسطين 15-5-2018 محطة أخرى للتحركات الجماهيرية الكبرى.

ومن أهداف الفعاليات، التصدي للاحتلال وكسر الهالة الأمنية التي حاول فرضها على أبناء شعبنا ومنعه من الوصول إلى الحدود المصطنعة بين القطاع، أو مناطق وجود اللاجئين مع فلسطين التاريخية.

وأقرّت الأمم المتحدة قرارات دولية توجب السماح بعودة اللاجئين، وتعويضهم، ومنها قرار 194 الذي يؤكد حق الفلسطيني بأرضه المحتلة.