ودعوة أممية لتحقيق عاجل

إدانات دولية وعربية لجرائم الاحتلال بحق المتظاهرين في غزة

السبت 31 مارس 2018 08:48 ص بتوقيت القدس المحتلة

إدانات دولية وعربية لجرائم الاحتلال بحق المتظاهرين في غزة

قناة الأقصى

أدانت دول العالم، جرائم الاحتلال الصهيوني بحق المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة الكبرى التي خرجت في كل مناطق قطاع غزة على مقربة من حدود الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بمسيرات سلمية بمسمى "مسيرات العودة الكبرى" في ذكرى يوم الأرض.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، "ندين بأشد العبارات الهجوم الإسرائيلي على الفلسطينيين المدنيين العزل المشاركين في المظاهرات السلمية، اليوم، في غزة".

وأضاف: "لا يمكن القبول بوقوع خسائر بشرية وانتهاك للقوانين الدولية في المنطقة (قطاع غزة)، وندعو الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتهما".

وعبر ممثلو فرنسا وبريطانيا ودول أخرى في مجلس الأمن الدولي عن قلقهم من الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وطالبوا بحماية حق التظاهر السلمي.

وأصدر الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريش بيانا عبر فيه عن "عميق القلق" حول استشهاد 15 متظاهرا بغزة، وطالب بتشكيل لجنة لإجراء تحقيق عاجل وشفاف في أحداث الجمعة.

من ناحيتها، أعربت الكويت، عن إدانتها واستنكارها "الشديدين"، للاعتداءات الوحشية الصهيونية على المتظاهرين العزل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بمناسبة إحياء ذكرى "يوم الأرض".

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية، إن بلاده "تشجب تلك الأعمال الإجرامية".

كما أدانت دولة قطر بشدة استخدام قوات الاحتلال الرصاص في مواجهة التظاهرات السلمية بالقطاع. وقالت وزارة الخارجية القطرية، إن "التصعيد العسكري الإسرائيلي الخطير، انتهاك صارخ للمواثيق والقوانين الدولية".

بدوره، حمَّل الأردن، الكيان الصهيوني مسؤولية ما جرى في غزة و"انتهاكه لحق التظاهر السلمي"، كما حمّله مسؤولية "استخدام القوة المفرطة ضد الفلسطينيين العزل".

ودعا الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، في بيان له، المجتمع الدولي "للضغط على إسرائيل للالتزام بمسؤولياتها كقوة قائمة بالاحتلال، ومعالجة الأزمة الإنسانية التي يعاني منها القطاع".

إلى ذلك، وصف المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، ماهر أونال، استهداف الجنود الصهاينة للمتظاهرين بـ"الجريمة ضد الإنسانية".

وفي السياق نفسه، أدانت الجامعة العربية بأشد العبارات "التعامل الوحشي" للقوات الصهيونية ضد الفلسطينيين بغزة.

وحٌمل الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، في بيان، "الاحتلال المسؤولية القانونية والسياسية والأخلاقية عن الأرواح التي أُزهقت".

أما رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، قال إنه يتوق إلى اليوم الذي "ينعم" فيه الشعب الفلسطيني بالحرية وبدولته المستقلة.

وكتب العثماني في تدوينة عبر "توتير"، "إنا لله وإنا اليه راجعون، 14 شهيداً (قبل أن يرتفع العدد إلى 15) وأكثر من 1400 جريح فلسطيني اليوم حسب وزارة الصحة الفلسطينية في مواجهات مع الاحتلال الصهيوني".

وأضاف "إنا لنتوق إلى اليوم الذي يُنصف فيه الشعب الفلسطيني وينعم بالحرية وبدولته المستقلة"، فيما دعا للشهداء بالرحمة، وللجرحى بالشفاء العاجل.

وفي المغرب كذلك، تظاهر مئات من المواطنين، بالعاصمة الرباط، للتعبير عن تضامنهم مع الفلسطينيين في غزة.

وردد المشاركون، في الوقفة الاحتجاجية أمام مبنى البرلمان، شعارات تطالب جميع الدول التحرك من أجل وضع حد لانتهاكات الكيان المتواصلة.

وتجمهر عشرات آلاف الفلسطينيين العزل، الجمعة، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة، في مسيرات العودة الكبرى، بمناسبة الذكرى الـ 42 لـ"يوم الأرض".

وارتقى 15 شهيدا وأصيب أكثر من 1400 متظاهر، جراء اطلاق قوات الاحتلال الصهيوني النار والقذائف على المتظاهرين سلميا داخل حدود القطاع.

و"يوم الأرض"، تسمية تُطلق على أحداث جرت في 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من أراضٍ فلسطينية.