دراسة: الحياة الصحية تنقذ الآلاف من السرطان

الأحد 25 مارس 2018 05:09 ص بتوقيت القدس المحتلة

دراسة: الحياة الصحية تنقذ الآلاف من السرطان

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن أكثر من 2500 شخص في الأسبوع يمكنهم تفادي الإصابة بالسرطان إذا قاموا بتغييرات في نمط حياتهم، مثل ممارسة الرياضة وخفض الوزن.

ووفقا لتقرير جديد صادر عن مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، يمكن تفادي ما يقرب من 40% من حالات السرطان التي جرى تشخيصها في المملكة المتحدة كل عام. ويعتبر التدخين أكبر سبب للسرطان يمكن تفاديه، يليه الوزن الزائد والتعرض المفرط لأشعة الشمس فوق البنفسجية، وشرب الكحول، وتناول كميات قليلة من الألياف، وتلوث الهواء الخارجي.

وحذر خبراء من أنه مع استمرار انخفاض معدلات التدخين وارتفاع معدلات البدانة، يمكن أن تتجاوز السمنة التدخين باعتباره أكبر قاتل.

وقال الرئيس التنفيذي للبحوث في المملكة المتحدة السير هاربال كومار "إذا لم نكن حذرين، فإن البدانة ستحل محل التدخين".

ويظهر البحث الذي نشرته المجلة البريطانية للسرطان أن البدانة تسبب 13 نوعا مختلفا من السرطان تصيب الأمعاء والثدي والرحم والكلى، ويمكن منع أكثر من عشرين حالة من خلال الحفاظ على وزن صحي.