لحظة الكشف عن الحقيقة قادمة

البردويل: تفجير بيت حانون الهدف منه اتهام حماس وتخريب المصالحة

الثلاثاء 20 مارس 2018 11:08 م بتوقيت القدس المحتلة

البردويل: تفجير بيت حانون الهدف منه اتهام حماس وتخريب المصالحة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" صلاح البردويل مساء اليوم الثلاثاء أن لدى حركته اعتقاد راسخ  أن تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله في غزة مؤخرًا كان الهدف منه اتهام حركته مباشرةً وتخريب المصالحة.

وقال البردويل في لقاء متلفز إن الاتهامات التي وجهها الرئيس محمود عباس أمس ضد حماس متسرعة وبلا مبرر، مشددًا على أن لحظة الكشف عن حقيقة التفجير قادمة لا محالة.

وأشار إلى أن العبوات المستخدمة في التفجير مرتبطة برقم هاتف سري وجرى توجيه خطاب لشركة الوطنية موبايل لكنها قدمت معلوماتها لوزير الداخلية رامي الحمد لله، مبينًا أن الأجهزة الأمنية في غزة تواصلت مع الضفة للحصول على المعلومات لكنها رفضت.

وفي سياق متصل، أوضح البردويل أن الاتصالات بين حركته والجانب المصري مستمرة، لافتًا إلى أن مصر حريصة على أن يكون هناك وفد من الحركة في القاهرة.

وذكر أن حركته تدرس ذلك الأمر، مشيرا حرص الجانب المصري على استقرار وأمن قطاع غزة، كونه يعتبر أن الأمن بغزة هو أمن قومي مصري.

وحول مسيرة العودة الكبرى، أوضح "لن نتوجه لسيناء ولا الى صفقة القرن بل الى بلادنا، وشعبنا سيخيم على بعد من الحدود وإذا تجرأ الاحتلال واعتدى فشعبنا سيقتلع الحدود بأسنانه".