حذرته من فرض عقوبات جديدة على غزة..

الفصائل تدعو لرفع الشرعية عن عباس

الثلاثاء 20 مارس 2018 02:46 م بتوقيت القدس المحتلة

الفصائل تدعو لرفع الشرعية عن عباس

حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، رئيس السلطة محمود عباس من فرض عقوبات جديدة على قطاع غزة، ودعته للتراجع الفوري عن العقوبات السابقة ووقف التهديدات بحق القطاع.

ودعت الفصائل في خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم الثلاثاء، الشعب الفلسطيني وقواه الحية لرفع الشرعية عن رئيس السلطة والتصدي لاختطافه التمثيل الفلسطيني وتفرده بالقرار والشأن الوطني وتعطيله لعمل المؤسسات الفلسطينية.

وطالبت مصر بالتدخل العاجل والفوري لوقف القرارات التعسفية وغير المسؤولة التي تهدد المشروع الوطني والتي يتخذها عباس ضد قطاع غزة.

وأكدت أن خطاب عباس مساء أمس، رديء على المستوى اللفظي والمضمون وهدفه تضليل العدالة وقطع الطريق على التحقيقات الجارية للكشف عمن يقف خلف التفجير الذي استهدف موكب الحمد الله.

ورفضت الفصائل اتهام عباس لحركة حماس بالوقوف وراء التفجير، مؤكدة أنه باطل، والأولى بالسلطة الإيعاز لشركتي جوال والوطنية بالتعاون الكامل مع الأجهزة الأمنية لكشف المتورطين.

وشددت على أن غزة هي رأس المشروع الوطني وليست عبئا أو حملا زائدا عليه، مؤكدة أن استمرار معاداة قيادات السلطة لشعبنا ومقاومته وإصرارها على إقصاء الآخر نهج تسعى من خلاله لتقويض النهوض بالمشروع الوطني.

وحذرت من فرض عقوبات جديدة على قطاع غزة مع ما يعنيه ذلك من زيادة الألم لشعبنا بغزة ودفع الضفة للانفصال عن غزة، داعية رئيس السلطة للتراجع الفوري عن العقوبات التي فرضها ووقف التهديدات التي لا تخدم المصلحة الوطنية.

ودعت الفصائل لإستراتيجية شاملة وواضحة لمواجهة إجراءات رئيس السلطة بحق غزة، مؤكدة الحرص على استعادة الوحدة وإعادة بناء منظمة التحرير وفق اتفاق القاهرة.

وطالبت العقلاء من حركة فتح للتصدي لقرارات عباس التي تهدف لتعطيل النظام السياسي الفلسطيني، محذرة من انعقاد المجلس الوطني دون توافق وطني.

وكان عباس قال أمس إنه قرر اتخاذ إجراءات وطنية وقانونية وإدارية ومالية في قطاع غزة.