فرنسا: تغريم خباز لأنه "عمل أكثر مما ينبغي"

الجمعة 16 مارس 2018 05:01 ص بتوقيت القدس المحتلة

فرنسا: تغريم خباز لأنه "عمل أكثر مما ينبغي"

غرمت السلطات الفرنسية خبازا بضعة آلاف من اليورو لأنه اشتغل أسابيع دون يوم واحد من الراحة.

ففي الصيف الماضي، حرص سدريك فير على القيام بعمله كل يوم، لكن اللوائح تنص على وجوب إغلاق المحل يوما كل أسبوع؛ إذ يلزم قانون يرجع تاريخه إلى عشرينيات القرن الماضي الخباز -دون غيره من المهن- بأخذ يوم إجازة كل أسبوع.

وغرمت المديرية الإقليمية للأعمال والمنافسة فير، وهو صاحب مخبز في بلدية لوسيني-سور-بارس (Lusigny-sur-Barse)، مبلغ ثلاثة آلاف يورو لأنه "عمل أكثر مما ينبغي".

وأثار إعلان هذا القرار الإداري حفيظة سكان القرية المذكورة، التي لا يتجاوز سكانها ألفي نسمة، فقرروا دعم خباز القرية وأطلقوا عريضة للدفاع عنه.

وتعليقا على هذه القضية، قال عمدة القرية كريستيان برانل "نحن في مجتمع ريفي صغير، في منطقة لا يوجد فيها الكثير من المنافسة ولا ينبغي منع الناس من مواصلة العمل"، خاصة أن السكان هنا لا يريدون تعليق توفير هذه الخدمة.

وليس فير أول خباز يغرم لأنه لم يحترم يوم الإغلاق الأسبوعي، إذ وجهت تحذيرات عام 2016 لنحو عشرين خبازا، بذريعة عدم تقيدهم بهذا القانون.

ونددت اتحادية المخابز بفرنسا بهذا التقييد الخاص بعمال المخابز دون عمال المطاعم أو الجزارين، خاصة أن الفرنسيين يرغبون -بشكل متزايد- في الحصول على خبزهم في نفس يوم إنتاجه.