الاحتلال يؤجل الإفراج عن جثمان الصياد أبوريالة

الخميس 08 مارس 2018 12:36 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يؤجل الإفراج عن جثمان الصياد أبوريالة

أصدرت ما يسمى بالمحكمة الصهيونية العليا، اليوم الخميس، أمرًا قضائيًا مؤقتًا بعدم الإفراج عن جثمان الصياد الفلسطيني إسماعيل أبو ريالة (18 عامًا) الذي أعدمته قوات الاحتلال في بحر غزة بتاريخ 25 فبراير الماضي.

وقالت إذاعة "كان" العبرية إن قرار المحكمة جاء في أعقاب قيام عائلة الجندي الإسرائيلي هدار غولدن؛ الأسير من قبل المقاومة الفلسطينية في غزة بتقديم التماس، يطالب بعدم إعادة جثمان الصياد الفلسطيني.

ونوهت المصادر العبرية، إلى أن قرار عدم إعادة جثمان الصياد الفلسطيني؛ استشهد برصاص قوات الاحتلال في الـ 25 من فبراير الماضي، سيبقى ساري المفعول حتى الـ 13 من آذار/ مارس الجاري.

من جانبها، نفت عائلة "أبو ريالة" علمها بأي قرار صهيوني جديد بخصوص إعادة جثمان نجلها الشهيد إسماعيل، لدفنه في قطاع غزة.

وكان رئيس شعبة العمليات العسكرية في جيش الاحتلال، نيتسان ألون، قد أبلغ صباح أمس الأربعاء، المحكمة العليا بأنّ الجيش يعتزم تسليم جثمان الشهيد الصياد إسماعيل أبو ريالة (18 عامًا) إلى عائلته في قطاع غزة، بعد التماس تقدمت به عائلة الصياد.

وفي سياق متصل، أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، محمد محمود، مساء أمس الأربعاء، بأن المحكمة العليا الصهيونية، حددت موعدًا بتاريخ 17 يوليو القادم، للنظر في الطلب المقدم لها، لاسترداد جثامين 9 شهداء محتجزة لدى سلطات الاحتلال.