نتنياهو: الصحافة الصهيونية تحاول الإطاحة بي

الإثنين 19 فبراير 2018 06:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو: الصحافة الصهيونية تحاول الإطاحة بي

قناة الأقصى - شؤون صهيونية

قال رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو إن "التحقيق في الملف 4000 هو تحقيق فارغ آخر ولن يصل إلى أي شيء، وأن محاولات الصحافة للإطاحة به مستمرة".

واتهم نتنياهو الصحافة الصهيونية عقب إعلان اعتقال 7 أشخاص، بينهم مسؤولون كبار بشركة "بيزك" ومقربين اثنين منه، بمحاولات الإطاحة به ومواصلة "رحلة الصيد" التي يجرونها خلفه.

وأشار إلى أن "سبب التحقيق الرئيسي هو ضغط الصحافة وليس وجود أي مخالفات".

وقال نتنياهو: "تحقيق فارغ آخر جاء بضغط الصحافة بعدما تبين لهم أنه لا نتيجة من ملف 1000، وملف 2000، صنعت الصحافة بالونًا فارغًا جديدًا، الملف 4000، ومنه أيضًا سيتم سحب الهواء".

وأضاف: "أوضحت وزارة القضاء بتقرير مراقب الدولة حول شركة بيزك أن رئيس الحكومة لم يتخذ أي قرار خاطئ أو مثير للجدل، لم يتخذ أي قرار يصب بصالح بيزك ويمكن القول إنه بشكل خاص مثير للجدل أو للشك، أو يمكن أن يشكل تضارب مصالح، ولذلك، هذا التحقيق هو فقاعة صناعية ستنفجر قريبًا".

ويدور التحقيق بملف 4000 حول رجل الأعمال "شاؤول أولوفيتش" الذي يملك موقع "واللا" الإلكتروني وشركة "بيزك" وغيرها من الشركات، ويشتبه بتلقيه تسهيلات من نتنياهو خلال توليه وزارة الاتصالات.

ويشتبه بأن نتنياهو قدم تسهيلات لـ"بيزك" مقابل تغطية داعمة من موقع "واللا" العبري الذي يعتبر الأكثر انتشارًا داخل الكيان الصهيوني .

وتحول التحقيق في الملف إلى الشرطة الصهيونية بعد أن أدارته في البداية سلطة الأوراق المالية.