اكتشاف مقبرة أثرية تعود للفترة البيزنطية بنابلس

الجمعة 09 فبراير 2018 02:50 م بتوقيت القدس المحتلة

اكتشاف مقبرة أثرية تعود للفترة البيزنطية بنابلس

قناة الأقصى - الضفة المحتلة

أعلنت وزارة السياحة والآثار يوم الجمعة عن اكتشاف مقبرة أثرية تعود إلى الفترة البيزنطية، غرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن الاكتشاف جرى خلال قيام طواقمها بحفريات إنقاذية بالقرب من أحد المواقع الأثرية غرب المدينة، مبينة أن التنقيبات أظهرت أن المقبرة منحوتة في الصخر وتحتوي على تسع حجرات دفن وساحة وسطى و"تابوت" حجري متوسط الحجم.

وأشارت إلى أن المدافن احتوت على مجموعة من المرفقات الجنائزية التي كانت جزءا من طقوس وعادات الدفن في تلك الفترة، بحيث كانت توضع مع الشخص الميت حسب العادة.

ونبهت إلى أنه تم العثور على مجموعة من الهياكل العظمية داخل حجرات الدفن تعود لأشخاص من أعمار مختلفة، ومجموعة مواد أثرية منها زجاجية وفخارية ومعدنية، استخدمت في التقديمات الجنائزية التي شاعت في تلك الفترة.

وأكدت الوزارة أن العمل في الموقع ما زال جاريًا، وأن طواقمها تقوم بأعمال تنقيب وتوثيق شاملة من أجل الكشف بشكل دقيق عن جميع المقتنيات الأثرية داخل الموقع ودراستها.

وشددت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة على أهمية هذا الاكتشاف، الذي من شأنه أن يغني المادة العلمية لتلك المنطقة بمعلومات جديدة ومفيدة لم تكن معروفة من قبل، مؤكدة أن هذا الاكتشاف سيسهم في زيادة الوعي لدى المواطنين بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي وحمايته.