رسالة شديدة اللهجة من عائلة الجندي "غولدين" لنتنياهو

الجمعة 02 فبراير 2018 07:01 م بتوقيت القدس المحتلة

رسالة شديدة اللهجة من عائلة الجندي "غولدين" لنتنياهو

قناة الأقصى - شؤون صهيونية

وجهت عائلة الجندي الصهيوني المفقود في قطاع غزة "هدار غولدين" رسالة شديدة اللهجة لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو اشتكت فيها من إهمال قضية الجنود المحتجزين في القطاع.

وجاء في رسالة بعثتها "ليئا" والدة الجندي "غولدين" لنتنياهو ووزعت منها نسخا لقائد الجيش غادي آيزنكوت ووزير الجيش أفيغدور ليبرمان، بالإضافة لوزير الجيش السابق موشي يعلون، أنه يتوجب على الحكومة أن تعيد الجنود الذين أرسلتهم لميدان القتال.

وبينت الرسالة أن الحكومة أرسلت بالجنود إلى قطاع غزة منعاً لإطلاق الصواريخ وفي محاولة للقضاء على الأنفاق وجندت آلاف الجنود لهذه الغاية ولكنها لم تتمكن من استعادة جنديين اثنين وقعا في أسر حماس.

وقالت العائلة إن لسان حال الحكومة يطلب من العائلات خوض نضال مستمر لإقناع الحكومة بضرورة استعادة الجنود، بدلاً من أن يكون ذلك من ضمن واجبات الحكومة التي أرسلتهم إلى هناك.

كما دعت العائلة إلى ممارسة المزيد من الضغوط على حركة حماس عبر تشديد الحصار عليها.

وكان الناطق بلسان كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" غرد على "تويتر" الشهر الماضي رداً على تغريده لوالدة الضباط الصهيوين الأسير لدى الكتائب هدار غولدين، متهما حكومة الاحتلال بتضليل عائلات الضباط والجنود الأسرى لدى الكتائب.

وقال الناطق باسم القسام على تويتر باللغة العبرية موجهة لوالدة غولدين ما نصه: "إذا أردت رؤية ابنك فعليك بالتوجه إلى حكومتك لأنها تخفي عنكم الحقائق وتعرف جيداً الحل ،، حكومتكم تكذب".

فيما جاءت هذه التغريده ردًا على تغريده سابقة على لسان ليئا غولدين والدة الضابط هدار والتي قالت فيها ما نصه: "إلى سكان قطاع غزة، إلى الأمهات والآباء والأبناء، خطف الجثث أمر غير مقبول وليس إنساني ولا يمت للبشرية وكل أم تريد زيارة قبر ابنها".

يذكر أنه خلال اليوم الـ 26 من الحرب عام 2014 الموافق 1-8-2014م توغلت قوات الاحتلال بعمق يزيد على كيلومترين شرق رفح فتصدى لها مقاومو القسام واشتبكوا معها وأوقعوا في صفوفها قتلى وجرحى وأعلن الاحتلال فقده لأحد جنوده في العملية، فيما تصر كتائب القسام على التعامل مع الأمر بغموض دون الإفصاح عن مصيره.