10 مليارات شيكل تكلفة جدر وأسوار الاحتلال

الأربعاء 31 يناير 2018 12:45 ص بتوقيت القدس المحتلة

10 مليارات شيكل تكلفة جدر وأسوار الاحتلال

سلط تقرير إخباري صهيوني اليوم الثلاثاء الضوء على نفقات الكيان الإسرائيلي في بناء الجدر والأسوار حول الكيان، حيث كشف أنه تم إنفاق 10 مليارات شيكل (الدولار الأمريكي يساوي 3.4 شيقل) على مدار الـ 17 سنة الأخيرة لبناء وتحسين السياج الحدودي الفاصل مع الدول العربية المحيطة (مصر-سوريا-لبنان)، ومع كل من قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

وذكر التقرير الذي نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" الثلاثاء أن بناء العائق الأرضي حول قطاع غزة خصصت له الحكومة 3.3 مليار شيكل ومن المفترض انتهاء العمل به في العام المقبل (2019).

وأفاد مسؤول صهيوني للصحيفة أن المبلغ المذكور يتضمن الـ4 مليارات شيكل التي أنفقت على جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة وحول المستوطنات.

وأوضح المسؤول أن عمليات الإنشاء تأتي طبقًا لقرار اتخذته الحكومة الصهيونية عام 2010 فيما يتعلق ببناء الموانع الحدودية وتجديد القائم منها وتحسينه وجاءت معظم الأموال المنفقة من الميزانية العامة للكيان الصهيوني وليس من ميزانية وزارة الحرب.

وحسب الصحيفة فإن الاحتلال بنى حاجزًا على الحدود مع مصر بدءًا من مارس 2010 وتم الانتهاء منه في ديسمبر 2013.

كما أنجز في العام التالي (2014) أعمال إضافية حول مدينة أم الرشراش المحتلة ، وبلغت التكلفة للسياج البالغ 230 كيلومترا 1.6 مليار شيكل، وفق الصحيفة.

وأفادت بأنه بني على طول الحدود مع سوريا في الجولان المحتل سورًا بطول 79 كيلومترًا، وتم تجديده وتعليته، وبلغت التكلفة 1.1 مليار شيكل.

وذكرت الصحيفة أنه على الحدود الجنوبية بين النقب المحتل والأردن بنى الاحتلال سياجًا بطول 34 كيلومترا ليكون مكملًا للسور مع سيناء، وقد بدأ العمل به عام 2015 وسيصل طوله الكلي إلى 309 كيلومترًا، بتكلفة 300 مليون شيكل.