احذر.. فبطارية آيفون لم تُصنع لتعض

الجمعة 26 يناير 2018 01:58 ص بتوقيت القدس المحتلة

احذر.. فبطارية آيفون لم تُصنع لتعض

قناة الأقصى

تعلم شاب صيني درسا مفيدا وهو أن بطاريات آيفون ليست للعض، ولكن بعدما انفجرت بطارية آيفون عضها للتأكد من أنها أصلية.

وحصلت القصة لشاب زار محل إلكترونيات بمدينة نانجينغ الصينية ليشتري بطارية بديلة لهاتفه الآيفون، وقرر أن يتبع طريقة مستغربة للتحقق من أصالة البطارية، فوضعها في فمه وعض عليها بأسنانه، وكانت النتيجة أن انفجرت البطارية، ولكن لحسن حظه كان قد أخرجها للتو من فمه.

وسجل فيديو للحادثة بكاميرا الدائرة التلفزيونية المغلقة للمحل، ورفع على موقع مشاركة الفيديوهات الصيني "مياوباي" والذي تُرفع عليه مقاطع الفيديو عندما يخاطر أحد بفقدان حياته أو عضو من جسده.

وتشير صحيفة تايوان نيوز إلى أنه لم يصب أحد بالانفجار، رغم أنه من المؤكد أن يكون هذا المشتري الغريب قد فقد حس التذوق للبطاريات، حسب تعليق موقع تومز غايد الأميركي المعني بشؤون التقنية.

ونزل مستخدمو آيفون إلى الأسواق لاستبدال بطاريات هواتفهم بعدما أكدت آبل أنها كانت تبطئ أداء الهواتف الأقدم لإطالة عمر بطارية تلك الأجهزة، وقد أثار إعلانها هذا سخط العديد من المستخدمين حتى إن الشركة دفعت إلى الاعتذار وأعلنت أن بإمكان أي شخص يملك آيفون 6 أو أحدث استبدال بطاريته مقابل 29 دولارا قبل نهاية العام 2018.

وقد حفز برنامج استبدال البطاريات هذا المستخدمين للتوافد على متاجر آبل، وأبلغ كثير من المستخدمين أن استلام البطاريات الجديدة سيتأخر حتى الربيع، مما دفع بعضهم نحو التحول إلى بطاريات بديلة لطرف ثالث، مثل الرجل في الفيديو أعلاه، والذي حاول التحقق من أصالتها بنفسه.

المصدر : وكالات