بعد أسبوعين من حذف حسابها على انستغرام

للمرة الثامنة.. "فيسبوك" يحذف صفحة قناة الأقصى الفضائية

الخميس 18 يناير 2018 08:37 م بتوقيت القدس المحتلة

للمرة الثامنة.. "فيسبوك" يحذف صفحة قناة الأقصى الفضائية

قناة الأقصى - القدس عاصمة فلسطين

أقدم موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مساء الخميس، على إغلاق صفحة قناة الأقصى الفضائية الرسمية عن الموقع، وذلك بعد نحو أسبوعين من حذف موقع "انستغرام" لحساب القناة الرسمي وهما من أكبر الحسابات الإعلامية الفلسطينية وصولا وتفاعلا.

وضمن الحرب الإلكترونية التي يشنها الاحتلال الصهيوني بمساعدة من موقع "فيسبوك" ضد الفلسطينيين -بعد اتفاقهم الأخير قبل نحو عام- وحقهم في التعبير عن الرأي، أغلق الموقع الاجتماعي صفحة القناة بعد وصولها لأكثر من 350 ألف متابع.

وقبل نحو أسبوعين أغلق موقع انستغرام وهو التابع لشركة فيسبوك، حساب قناة الأقصى الفضائية والذي يعدّ أحد أكبر الحسابات الإعلامية وصولا ومتابعة بأكثر من 345 ألف متابع، وقد أطلقت القناة حسابا جديدا مع استمرارها في التواصل مع الموقع لثنيه عن استمرار الإغلاق بحجة دعم المقاومة والانتفاضة ضد الاحتلال.

وتعرضت صفحة قناة الأقصى الفضائية على "فيسبوك" للحذف لأكثر من 8 مرات بعد وصولها لمئات آلاف المتابعين، دون توضيح لسبب الحذف، رغم الالتزام بالنشر وفق "شروط الموقع" التي تأتي في معظمها وفقا لما يريده الصهاينة.

وقبل نحو عامين، اتفق الاحتلال الصهيوني مع إدارة مواقع "فيسبوك وجوجل ويوتيوب" على حذف الحسابات الفلسطينية التي يعتبرها الكيان محرضة ضده، وقالت حينها إدارة فيسبوك كما نقل الإعلام العبري، إنها ملتزمة بقانون "منع التحريض" وهو قانون أقرّه الكنيست الصهيوني آنذاك.

وكانت عضو الكنيست عن حزب "المعسكر الصهيوني" رفيطال سويد، تقدمت بمشروع قانون للكنيست لمحاربة الفلسطينيين على مواقع التواصل بمساعدة تلك المواقع، ودعمه أردان وشاكيد، ليندمج هذا المقترح لاحقاً بمشروع قانون حكومي آخر، يصيغه كلا الوزيرين.

وأتاح مشروع '"قانون الفيس بوك" إزالة ما يسمى بـ "مضامين إرهابية" تحرض ضد الكيان على الموقع، وذلك عبر استصدار أمر ضد "المحرض" ضد الكيان، يقضي بإزالة وإلغاء الصفحة، خلال ساعات معدودة.

الحذف رغم الالتزام بسياسات الموقع!

ورغم اتباع صفحة قناة الأقصى، واتباع قوانين النشر الخاصة بفيسبوك وعدم نشر مضامين يعدّها هو والكيان الصهيوني تحريضية، إلا أن الموقع حذف الصفحة لما لها من تأثير ووصول للفلسطينيين، وذلك تماشيا مع ما يريده الاحتلال.

ويدّعي موقع فيسبوك أنه يرعى الحريات ويتبنى حرية التعبير والمشاركة عبر منصته التفاعلية، إلّا أنه يقمع حرية الرأي، ويمنع الفلسطينيين من النشر والمشاركة أو إيصال صوتهم للعالم.

وتستنكر قناة الأقصى الفضائية إغلاق حساباتها على مواقع التواصل، لتؤكد استمرارها في إيصال الرسالة الإعلامية الفلسطينية الكاملة، وعلى حقّ الفلسطينيين في التعبير عن رأيهم دون قيود وذرائع لصالح الكيان الصهيوني.

تابعونا على مواقع التواصل:

فيسبوك

تويتر

انستغرام

تليغرام

يوتيوب