لم يصل لمنفذي عملية نابلس

جيش الاحتلال فشِل في تحقيق هدفه بـ "اشتباك جنين"

الخميس 18 يناير 2018 08:00 م بتوقيت القدس المحتلة

جيش الاحتلال فشِل في تحقيق هدفه بـ "اشتباك جنين"

قناة الأقصى - القدس عاصمة فلسطين

فشل الجيش الصهيوني في تحقيق هدفه، من وراء عمليته العسكرية ليلة الخميس، في جنين شمال الضفة المحتلة، والتي استهدفت مجموعة مقاومين يدّعي الاحتلال أنهم نفّذوا عملية فدائية في بؤرة "حفات جلعاد" قبل أيام.

ووفق ما ذكرت القناة الثانية العبرية، فإن جيش الاحتلال فشل في استهداف الخلية التي نفذت عملية نابلس وأسفرت عن مقتل الحاخام رزيئيل شيبح.

وشككت القناة في نتائج عملية جنين التي نفذها الجيش فجر الخميس، حيث زعم الاحتلال أنه نجح من خلالها في استهداف الخلية التي قتلت الحاخام، وادّعى قتله أحد عناصرها واعتقال آخرين.

ورجح مسؤول أمني في جيش الاحتلال أن يكون المطلوب الرئيسي بالخلية التي نفذت عملية نابلس، قد تمكن من الانسحاب من المكان، حيث يواصل الجيش عمليات البحث والتفتيش عن المقاومين الذين نفذوا عملية قتل الحاخام من البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد".

وقالت وسائل إعلام الاحتلال أن العملية التي نفذت فجرا لم تستهدف الخلية التي يجري البحث عنها، وإن المقاومين الذين اشتبكوا مع القوات الخاصة تواجدوا في عدة منازل.

ويحاول الاحتلال الإدّعاء بنجاح قواته في العملية العسكرية، إلّا أن استمرار عمليات التفتيش الواسعة في جنين والتكتم على المعلومات عن المنفذين تؤكد أن الجيش أخفق في الوصول للمقاومين.

وخلال الاشتباك في جنين، جرح اثنان من عناصر الوحدات الخاصة الصهيونية، أحدهما طفيفة وواحد خطير.

من جانبه، قال وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان عصر الخميس إن هنالك شك في مصير منفذ مركزي لعلمية نابلس، ولا يعرف إذا ما كان تحت الأنقاض أو أنه تمكن من الهرب".