لليوم الـ22 على التوالي

الأسير رزق الرجوب مستمر بالإضراب رغم تردّي وضعه الصحي

السبت 13 يناير 2018 07:02 ص بتوقيت القدس المحتلة

الأسير رزق الرجوب مستمر بالإضراب رغم تردّي وضعه الصحي

قناة الأقصى

يواصل الأسير رزق الرجوب (61عامًا) من بلدة دورا جنوب محافظة الخليل جنوب الضفة المحتلة، خوض معركة الأمعاء الخاوية بإضرابه المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني لليوم الـ22 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري، ومساومته على الابعاد لدولة السودان مقابل إنهاء اعتقاله.

وكانت مصادر عائلية أكدت أن صحة الأسير الرجوب في تراجع صحي مستمر ويرفض تناول الأدوية وإجراء الفحوصات الطبية، كما يرفض الخروج إلى العيادات الطبية.

واعتبرت العائلة أن الأسير المسن رزق الرجوب لا يقوَ على الإضراب عن الطعام والامتناع عن المدعمات والفيتامينات، داعيةً مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع المحلي والمدني بالضغط على الاحتلال لإنهاء معاناته.

ولفتت إلى أن الرجوب يعاني من عدة أمراض سببها السجون الصهيونية، منها مشاكل وآلام حادة في المعدة، والقولون، والمرارة، علاوةً على إصابته بمرض البهاق الناتج عن نقص الميلانين في الدم ويحتاج المصاب به إلى المعيشة في مناخ يلائم جسده بعيدًا عن الرطوبة والحرارة الأمر الذي يتنافى مع وضع السجون.

الأسير رزق الرجوب القابع حالياً في زنازين "عوفر" أجرى عدة عمليات جراحية قبل اعتقاله، ويعاني من إهمال طبي وحرمان من المتابعة الطبية اللازمة، وهو أسير سابق أمضى ما يزيد عن 24 عاماً في سجون الاحتلال.

و اعتقل الرجوب في 27 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تحت سيف الحكم الإداري، والذي أمضى فيه 10 سنوات متقطعة من سنوات عمره، فيما لم يتجاوز عُمر حريته من الاعتقال الأخير، عاما واحدا، والذي أمضى فيه (29 شهرًا) متتالياً.

ووفق معطيات رسمية فلسطينية فإن أكثر من (6500)أسير وأسيرة معتقلون لدى سلطات الاحتلال، موزعين على (22) سجنًا ومعتقلًا ومركز توقيف، من بينهم (56) أسيرة، و (350) طفلًا قاصرًا، و(22) صحفيًا، ونحو (500) معتقل إداري.