فيروس زيكا ينذر بالإجهاض المبكر

الإثنين 08 يناير 2018 06:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

فيروس زيكا ينذر بالإجهاض المبكر

قناة الأقصى - منوعات

أفادت دراسة أميركية حديثة بأن فيروس زيكا يهدد حياة الجنين وينذر بالإجهاض المبكر إذا أصيبت به النساء خلال مدة الحمل.

وأجرى الدراسة باحثون بمعهد هوارد هيوز الطبي بالتعاون مع جامعة ييل في الولايات المتحدة، ونشرت في العدد الأخير من دورية "ساينس إميونولوجي" (Science Immunology) العلمية.

وراقب الباحثون مجموعة من الفئران الحوامل المصابة بالفيروس، ووجدوا أن أجسامها تنتج بروتينًا لمكافحة الفيروس قد يكون سببًا في إجهاض الحمل.

ووجدوا أن بروتين الإنترفيرون الذي ينتجه الجسم تلقائيا لتحفيز الجهاز المناعي على مقاومة الفيروسات، يمكن أن يلعب دورًا في الإجهاض التلقائي وغيرها من مضاعفات الحمل.

وقال أستاذ علم المناعة بجامعة ييل وقائد فريق البحث أكيكو إيواساكي إن بروتين الإنترفيرون واحد من أكثر العوامل المضادة للفيروسات فعالية التي يولدها الجسم.

وأضاف أن مستقبلات الإنترفيرون تعتبر نقطة تفتيش أثناء الحمل، وعند إصابة الحامل بالفيروس تضطر تلك المستقبلات لإصدار استجابات مناعية لمكافحته قد تتسبب في قتل الجنين.

وأشار إيواساكي إلى أن نتائج الدراسة تكشف أن استجابة مستقبلات الإنترفيرون للفيروس هي في الواقع ما ينهي حياة الجنين، وليس الفيروس نفسه.

وأن هذا الاكتشاف له آثار سريرية تتجاوز الفيروسات، إذ إن النساء المصابات بأمراض المناعة الذاتية -مثل الذئبة الحمراء- لديهن مستويات أعلى من الإنترفيرون، وهذا قد يسبب خطرا على حملهن.