الولايات المتحدة تقلّص دعمها لـ"الأونروا"

السبت 06 يناير 2018 12:40 ص بتوقيت القدس المحتلة

الولايات المتحدة تقلّص دعمها لـ"الأونروا"

قناة الأقصى

قلصت الولايات المتحدة الأميركية مساهمتها في ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بنحو 125 مليون دولار، إثر تهديدات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وسفيرته بالأمم المتحدة، نيكي هايلي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ثلاثة مسؤولين أميركيين أن إدارة الرئيس ترامب أبلغت الأمم المتحدة أنها جمدت مبلغ 125 مليون دولار كان من المقرر دفعها في الأول من الشهر الجاري، إلا أنها قد جمدت.

ووفق المسؤولين الثلاثة الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم نظرا للحساسية السياسية، وفق ما ذكرته رويترز، فإن "إدارة ترامب تدرس قطع مبلغ 180 مليون دولار من مساهمتها في ميزانية الأونروا وأن الأمر مرهون بموقف السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث أن رفضها استئناف المفاوضات سيدفع إلى عقوبات مالية عليها من جانب واشنطن، ومن ضمن العقوبات وقف الإسهام في ميزانية الأونروا".

ونقلت صحيفة "هآرتس"، صباح الجمعة، عن مسؤولين كبار في البيت الأبيض قولهم إنه سيتم فحص المساعدات الميزانياتية للسلطة الفلسطينية بسبب مواقف الفلسطينيين الأخيرة (بعد إعلان ترامب اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة للاحتلال)، واستمرارا لتصريحات الرئيس ترامب بهذا الشأن.

يذكر أن الرئيس الأميركي كان قد هدد، مطلع الأسبوع، بتقليص الميزانية التي تقدمها الولايات المتحدة للسلطة الفلسطينية، في تغريدة على "تويتر"، حيث تساءل "لماذا يجب أن تواصل الولايات المتحدة دعم السلطة الفلسطينية في ظل غياب أي عملية سياسية بينها وبين إسرائيل".

وكانت هايلي، قد صرحت أن ترامب معني بوقف المساعدات التي تقدمها واشنطن للسلطة الفلسطينية إلى حين تعود إلى طاولة المفاوضات.

جاءت أقوال هايلي هذا ردا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة تنوي تقليص ميزانية وكالة غوث اللاجئين "الأونروا"، دون أن توضح ما إذا كانت تتحدث عن الأونروا أم عن السلطة الفلسطينية.