مشابهة لما قبل حرب 2014

الجيش الصهيوني يحذر الكابينت: أوضاع قطاع غزة "قابلة للانفجار"

الأربعاء 27 ديسمبر 2017 01:23 ص بتوقيت القدس المحتلة

الجيش الصهيوني يحذر الكابينت: أوضاع قطاع غزة "قابلة للانفجار"

قناة الأقصى - شؤون صهيونية

حذر جيش الاحتلال الصهيوني في تقييم قدمه للمجلس الوزاري المصغر للحكومة الصهيونية "الكابينت" من أن الأوضاع في قطاع غزة "قابلة للانفجار" بحسب وسائل إعلام صهيونية اليوم الثلاثاء.

وذكرت القناة العبرية الثانية أن قادة الجيش قدموا تقييما للكابينت خلال اجتماع مطلع الأسبوع الجاري جاء فيه أن الأوضاع في قطاع غزة متقلبة وتشبه ظروف ما قبل العدوان الصهيوني الأخير صيف عام 2014.

وجاء في تقرير للقناة أنه "في اجتماع يوم الأحد تم الاستماع إلى تقييم مزعج لمؤسسة الدفاع والجيش الصهيوني حول الوضع في غزة".

ووفقا للتقرير، فقد حذر كبار المسؤولين في وزارة الجيش الوزراء من أن الوضع في غزة متقلب، ورغم أنه ليس لدى حركة حماس "أي اهتمام بفتح جولة أخرى فإن الظروف قد تؤدي إلى ذلك".

وأضاف التقرير "يستند تقييم هذا الوضع إلى الجمع بين الحالة الإنسانية المتفاقمة، وعدم دفع رواتب الموظفين في قطاع غزة وخيبة أمل الجمهور بشأن تعثر المصالحة إلى جانب تطورات قضية القدس".

وادعى التقرير أن "حماس تشعر بالإحباط بسبب قيام الجيش الصهيوني بتحييد الأنفاق ومعاقبتها على إطلاق النار على الجماعات الصغيرة، الأمر الذي قد يؤدي إلى إطلاق جولة أخرى قريبا".

وفي نهاية المناقشة، أوعز رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إلى رئيس مجلس الأمن القومي "بصياغة مسار عمل مرغوب فيه وتقديمه إلى مجلس الوزراء في غضون ثلاثة أسابيع"، بحسب التقرير.