النيابة الصهيونية تعترض على قرار الإفراج عن الطفل "الجنيدي"

الأحد 24 ديسمبر 2017 06:11 م بتوقيت القدس المحتلة

النيابة الصهيونية تعترض على قرار الإفراج عن الطفل "الجنيدي"

استأنفت النيابة الصهيونية، على قرار محكمة عوفر قرب رام الله وسط الضفة، الإفراج عن الطفل فوزي الجنيدي (16 عاما)، اليوم الأحد.

وأفادت مصادر أن المحكمة أصدرت قرارا بالإفراج عن الطفل بكفالة مالية مقدارها (10 آلاف شيكل) (2860 دولارا)، إلا أن النيابة اعترضت على القرار.

وأفادت محامية نادي الأسير الفلسطيني أروى حليحل، أن المحكمة في "عوفر" أصدرت الأحد، قرارا بالإفراج عن الطفل الجنيدي، فيما طلبت النيابة تأجيل قرار الإفراج لمدّة (٤٨) ساعة، لإمهالها للاستئناف على القرار.

وأشار نادي الأسير في بيان له، إلى أنه بصدد "تقديم شكوى مع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال ضد ما واجهه الطفل الجنيدي من تعذيب خلال عملية اعتقاله".

واعتقل الجيش الصهيوني الطفل الجنيدي في السابع من الشهري الجاري، في منطقة باب الزاوية، وسط الخليل، حيث كانت تدور مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوة عسكرية صهيونية، احتجاجًا على قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لـ " إسرائيل ". 

وانتشرت على مواقع التواصل ووسائل إعلام عربية ودولية صورة للطفل الجنيدي لحظة اعتقاله، وهو معصوب العينين، ويحيط به 23 جنديًا إسرائيليًا، حيث لاقت الصورة صدى كبيرًا محليا ودوليا.