مسؤول حماس بالخارج: القدس الموحدة لا تقبل القسمة

الأحد 17 ديسمبر 2017 05:31 م بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول حماس بالخارج: القدس الموحدة لا تقبل القسمة

أكد رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج ماهر صلاح، أن مدينة القدس الموحدة لا تقبل القسمة أو التجزئة، مشددا أن قرار ترمب بشأن القدس لن يغير من حقائق التاريخ والجغرافيا.

وقال صلاح خلال كلمته في مهرجان جماهيري حاشد نظمته حركة حماس بلبنان في ذكرى انطلاقتها الثلاثين أن مدينة القدس هي عنوان الصراع وستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، لافتا إلى أن قرار ترمب سيسقط إلى الأبد.

 وأكد أن حركة حماس انطلقت لمقاومة الاحتلال وتحرير الأرض والإنسان وبناء الدولة كاملة السيادة على كامل الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس.

ونبه أن المقاومة بأشكالها كافة هي الخيار الإستراتيجي لتحقيق أهداف شعبنا بالحرية، خاصة بعد انكشاف وهم التسوية.

وأكد صلاح أن شعبنا في الخارج جزء أساسي من البيت الفلسطيني، لافتا إلى أن حركة حماس تعمل على تحقيق آماله وتوظيف طاقاته وإبداعاته بما يخدم القضية الفلسطينية.

وخاطبهم بالقول لقد تحملتم ألم البعد عن الوطن لكنكم صبرتم وتمسكتم بفلسطين والقدس وحق العودة، داعيا إياهم إلى العمل من أجل نصرة القدس، لافتا أن حركة حماس تفخر بنضال شعبنا في لبنان وصموده العظيم، في الوقت الذي قدر فيه عاليا وحدة الموقف الفلسطيني في لبنان.

ودعا صلاح المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وإعادة إعمار مخيم نهر البارد، موجها التحية إلى لبنان قيادة وأحزابا على دعمه الكامل للقضية الفلسطينية.

ودعا صلاح أبناء الأمة العربية والإسلامية إلى وقفة جادة وصادقة نصرة للقدس وإفشالا للمؤامرات الخطيرة التي تحاك ضدها، منوها أن شعبنا وأمتنا تنتفض اليوم تحت راية القدس متعالية على صراعتها لتقول كلمة واحدة هي إن القدس عربية إسلامية.

وطالب الأمة بوقف الصراعات وتضميد جراحاتها لمواجهة الاحتلال الصهيوني والعمل على تجريم التطبيع معه، داعيا الأمة إلى حشد الجهود من أجل معركة تحرير القدس.

وتوجه صلاح بالتحية لأبطال المقاومة الفلسطينية ولشهداء شعبنا وأمتنا الذين قدموا أرواحهم في سبيل حرية القدس والأقصى.

وأكد صلاح حرص حركة حماس على تحقيق المصالحة الفلسطينية، داعيا إلى مصالحة وطنية على قاعدة الشراكة وليس الإقصاء، مشددا أن حركة حماس قدمت نموذجا فريدا في العمل الوطني الفلسطيني.

ولفت أن الوحدة والتفاهم الشامل بين الفصائل هي القاعدة الأساسية التي ننطلق منها في بناء مجتمع قوي يواجه المشروع الصهيوني، منوها أن وحدة شعبنا هي الطريق لإسقاط كل المؤامرات.

ودعا صلاح إلى رفع العقوبات عن أبناء شعبنا في قطاع غزة.