لاتهامه بالفساد..

آلاف الصهاينة يتظاهرون للمطالبة برحيل نتنياهو

السبت 16 ديسمبر 2017 11:23 م بتوقيت القدس المحتلة

آلاف الصهاينة يتظاهرون للمطالبة برحيل نتنياهو

شارك آلاف في المظاهرة التي انطلقت وسط الكيان الصهيوني مساء اليوم السبت، وذلك احتجاجا على "الفساد الحكومي" والمماطلة بالتحقيق مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، حيث تنظم المسيرة للأسبوع الثالث على التوالي وتدعو لرحيل نتنياهو.

وردد المشاركون شعارات "جئنا لطرد الظلام"، كما ورفعوا لافتات كتب عليها: "يفسد الفاسدون"، "الفاسدون إلى البيت"، و "تجتاح الفاسدين" و "يجب طرد الفاسدين".

وفى الوقت نفسه، تظاهر حوالي 150 شخصا هذا المساء بالقرب من منزل نتنياهو. ورفعوا لافتات كتب عليها "الفاشية الآن، فوضى في وقت لاحق"، و "الشعب لن يبقى صامتا، الديكتاتورية ليست ضحكا".

المتظاهرون الذين يحتجون على الفساد والمماطلة خلال التحقيقات مع نتنياهو، طالبوا برحيله عن الحكم، حيث طافوا طرقات رئيسية في وسط الكيان.

وتأتي المظاهرة بعد أن خضع نتنياهو، أمس الجمعة، للتحقيق للمرة السابعة، في ملفي الفساد ضده، "القضية 1000" و"القضية 2000".

في شهادته في قضية الفساد المتصلة بالشبهات بتلقى نتنياهو، هدايا رشوة، والتي يطلق عليها "الملف 1000"، قال رجل الأعمال الأسترالي، جيمس باكر، إن رجل الأعمال، أرنون ميلتشين، طلب منه مساعدته في تمويل وجلب الهدايا لنتنياهو

واستمرت جلسة التحقيق أربع ساعات ونصف الساعة، حيث واجه طاقم التحقيق نتنياهو بشهادة رجل الأعمال الأسترالي جيمس باكر، المشتبه بتقديم هدايا له، وذلك في أعقاب الاستجواب الأخير الذي خضع له باكر في أستراليا.

ويخضع نتنياهو، لتحقيقات في الشرطة في شبهات فساد في أكثر من ملف من ضمنها صفقة الغواصات مع ألمانيا، المعروفه بـ"القضية 3000"، وكذلك في "القضية 1000"، التي يعتمد ملفها بالأساس على الهدايا التي كان يقدمها الملياردير، أرنون ميلتشين، لعائلة نتنياهو لسنوات طويلة، ووصلت قيمتها إلى مئات آلاف الشواقل، بالإضافة الى "فضيحة التفاوض" مع مالك صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، المعروفة بـ"القضية 2000".

وجاءت هذه الاحتجاجات والمظاهرات في أعقاب مشاريع قوانين تم إعدادها من قبل أعضاء الائتلاف الحكومي، تستهدف عرقلة عمل الشرطة في ملفات التحقيق، ومن بين هذه المشاريع، مشروع قانون "التوصيات" الذي يشترط منع الشرطة تقديم أي توصيات بالملفات التي تحقق بها وبضمنها ملفات الفساد مع نتنياهو إذا تم إثبات تورطه بقضايا فساد، إلا بعد انتهاء فترة ولايته رئيسا للحكومة.