رئيس الحركة في الخارج يجيب عنها

خمسة تحديات تواجه حماس في ذكرى انطلاقتها الثلاثين

الجمعة 15 ديسمبر 2017 12:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

خمسة تحديات تواجه حماس في ذكرى انطلاقتها الثلاثين

قناة الأقصى

قال رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، ماهر صلاح، إن الحركة بعد ثلاثين عامًا من انطلاقتها حققت إنجازات كبيرة رغم التحديات التي تفرضها الظروف الإقليمية والدولية.

وكشف صلاح، خلال حوار نشره موقع الحركة الإلكتروني، في الذكرى الثلاثين للانطلاقة عن خمسة تحديات تواجه الحركة، أبرزها دحر الاحتلال وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأوضح أن أول وأخطر تحدٍ هو استمرار الاحتلال الجاثم على أرض فلسطين، وأن الحركة في كل مناطقها تبذل أقصى الجهد وتقدم الغالي والنفيس على كافة الأصعدة في مواجهة المشروع الصهيوني.

وأضاف أن التحدي الثاني هو تحدي التمسك بالثوابت والحقوق رغم كل الضغوط وكل الإغراءات، خاصة في هذا الزمن الصعب الذي تمر به منطقتنا وما تتعرض له من مؤامرات دولية وإقليمية، مشيرا إلى أن مؤسسية الحركة وشوريتها وانتماءها المتين هي صمامات الأمان والثبات.

وتابع رئيس حماس في الخارج: "استمرار قدرة الحركة على الوفاء لشعبنا الفلسطيني الذي يبذل ما يملك على طريق تحرير الأرض وتحقيق العودة، وأن تكون حماس مع أمتها وتكون لها في محنتها وفي وقت جهادها لتحقيق حريتها وعزتها وكرامتها"، هما أيضا تحديان تواجههما حماس منذ نشأتها.

أما عن التحدي الخامس الذي تواجهه حماس، قال صلاح إن التحدي هو أن تستمر الحركة في تقديم النموذج الفريد لحركة إسلامية وطنية تتميز بالحركية العالية والمرونة الفائقة والثبات المميز والرشد البالغ والنضج البارز والانضباطية العالية.

واختتم حديثه حول ما تواجهه حماس بالقول إنها استطاعت أن تنجز إنجازات كبيرة وعظيمة نسبة إلى عمرها - 30 عاما منذ انطلاقتها - وقياسا إلى الظروف الإقليمية والدولية التي تعمل في بيئتها.

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي:

فيسبوك

تويتر

انستغرام

تليغرام

يوتيوب