حرق صور ترمب ومسيرات حاشدة..

يوم غضب فلسطيني من أجل القدس

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 11:15 ص بتوقيت القدس المحتلة

يوم غضب فلسطيني من أجل القدس

قناة الأقصى - فلسطين المحتلة

حالة من الغضب انتابت الفلسطينيين رفضا لخطوة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب المزمع اتخاذها اليوم الأربعاء للاعتراف بالقدس عاصمة لـلكيان الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ورد الفلسطينيون على خطوة ترامب بالرفض الشديد، بالإضافة إلى إعلان يوم الغضب الفلسطيني حسب ما تبنته ودعت إليه الفصائل الفلسطينية.

ودعت الفصائل الفلسطينية على رأسها حركة حماس إلى غضبة شعبية فلسطينية وعربية وإسلامية والتجمع في كل مراكز المدن والاعتصام أمام السفارات والقنصليات الصهيونية.

وناشدت القوى جماهير الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج إلى أوسع تحرك شعبي لمواجهة ورفض الخطوة الامريكية، مشددين على حق الشعب وحقوق الأمة باستخدام كل الوسائل القانونية والدبلوماسية على مستوى المؤسسات الشرعية الدولية بما فيها محكمة العدل الدولية والمكونات والمؤسسات القضائية الأخرى.

كما دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشعب الفلسطيني بكل فصائله وقواه الحية وشباب الانتفاضة؛ لجعل يوم الجمعة القادم يوم غضب في وجه الاحتلال، رفضا لنقل السفارة الأمريكية للقدس وإعلانها عاصمة للكيان.

ودعت اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن قطاع غزة الثلاثاء، الدول العربية والإسلامية إلى اتخاذ موقف قوي ضد احتمال نقل السفارة الأميركية إلى القدس، والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة للكيان.

وفي في نفس الإطار، عبرت الأوساط الطلابية والتعليمية في جميع المدارس الفلسطينية عن غضبها واستنكارها نية الرئيس الأميركي إعلان القدس عاصمة للكيان ونقل السفارة الأميركية من تل آبيب إليها.

وأكد الطلبة خلال فعالياتهم الاحتجاجية أن القدس حق تاريخي وديني وحضاري للفلسطينيين، ولا يحق لأحد التصرف بها نيابة عنهم.

وفي غزة، نظمت الفصائل وقفة جماهيرية بمدينة غزة تنديدا بمخطط ترمب ضد القدس.

و عدت الفصائل في بيان لها قرار ترمب بمثابة احتلال أمريكي لمدينة القدس، مؤكدة على ضرورة الإسراع في تحقيق خطوات المصالحة للتصدي لذلك القرار.

وطالبت منظمة التحرير لسحب اعترافها بالاحتلال الصهيوني ردا على قرار ترمب بشأن القدس، داعية إلى وقف التطبيع مع الاحتلال وقطع العلاقات معه، داعية جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى عقد اجتماع طارئ وبلورة موقف للرد على قرار ترمب.

يذكر أن ترمب سيعترف اليوم الأربعاء للاعتراف بالقدس عاصمة للكيان ونقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس، وسط تحذيرات عربية ودولية واسعة من مخاطر تلك الخطوة.