مساعٍ صهيونية لبناء 1048 وحدة استيطانية بالضفة

الخميس 23 نوفمبر 2017 10:38 ص بتوقيت القدس المحتلة

مساعٍ صهيونية لبناء 1048 وحدة استيطانية بالضفة

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن المستشار القضائي للحكومة الصهيونية، أفيحاي مندلبليت، يعمل على "شرعنة" مصادرة أراض فلسطينية خاصة، تم تعريفها بالخطأ كأراضي تابعة للدولة بموجب أمر عسكري.

وأفادت الصحيفة العبرية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الخميس، بأن إجراءات مندلبليت تستهدف ترخيص 1048 وحدة استيطانية، على الأقل، في المستوطنات المقامة على أراضٍ بالضفة الغربية المحتلة.

ونقلت عن مصدر صهيوني "رفيع" في هيئات إنفاذ سلطة القانون، أن مندلبليت يعتقد بأن المحكمة العليا سوف تلغي القانون الذي يسمح بمصادرة أراض فلسطينية خاصة (قانون التسوية أو قانون تبييض المستوطنات).

وأشارت المصادر إلى أن المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، "يعتقد أن نحو ثلث المباني في المستوطنات يمكن تسويتها بواسطة قنوات أخرى (دون ذكرها)".

وصرّحت مصادر صهيونية أخرى لـ "هآرتس"، لم تكشف عنها، بأن مندلبليت وضع هذه الخطة في أعقاب ضغوط من وزيرة القضاء في حكومة الاحتلال، اييليت شاكيد.

وتشمل الخطة الاستيلاء على أراضٍ فلسطينية، كان الاحتلال قد صنفها في وقت سابق على أنها "أراضي دولة"، وأقيمت عليها مستوطنات.

وكانت الالتماسات التي قدمت في السابق ضد إقامة مثل هذه المباني قد أدت إلى إخلائها، ولكن مندلبليت يسعى اليوم لاستخدام البند 5 من الأمر العسكري بشأن ما يسمى "الأملاك الحكومية في الضفة الغربية"، وذلك بهدف إتاحة المجال أمام سلطات الاحتلال للاستيلاء عليها.

ونشر المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، هذا الأسبوع، وجهة نظر قضائية تسمح لدولة الاحتلال بالاستيلاء على 45 دونمًا من الأراضي الفلسطينية الخاصة، والتي تقع داخل مستوطنة "عوفرا" شمالي شرق رام الله، بموجب البند العسكري نفسه.