خلال لقاء تشاوري

الفصائل تطالب عباس بضرورة رفع العقوبات عن غزة

الجمعة 17 نوفمبر 2017 11:03 ص بتوقيت القدس المحتلة

الفصائل تطالب عباس بضرورة رفع العقوبات عن غزة

طالبت الفصائل الفلسطينية بغزة، رئيس السلطة محمود عباس بضرورة رفع العقوبات عن غزة، لتعزيز المصالحة والحفاظ عليها إذ لم يبقى لها أي مبرر.

جاء ذلك، خلال لقاء تشاوري نظمته الفصائل بعنوان "آليات التحول نحو المصالحة الفلسطينية" بمدينة غزة، والذي أكدوا فيه أن الظروف أصبحت مواتية على كافة المستويات المحلية والدولية والإقليمية لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

من جانبه، قال القيادي في حركة حماس خليل الحية، إن حركته لازالت قوة الدافعية لديها قوية وأكبر من أي وقت مضى نحو المصالحة والاعتراضات الأمريكية والصهيونية ضد المصالحة يجب أن تدفعنا قدما نحو تحقيقها.

وأضاف: " لتكون المصالحة الحقيقية يجب أن ينعم بها الفلسطيني بالضفة وغزة، على قاعدة الشراكة الحقيقية دون إقصاء أي أحد".

وفي السياق، قال الناطق باسم حركة فتح فايز أبو عطية إن الظروف أصبحت مواتية على كافة المستويات المحلية والدولية والإقليمة لتحقيق المصالحة.

وأكد تمسك حركة فتح باتفاقيات المصالحة الفلسطينية الموقعة في القاهرة سواء 2011 أو الاتفاق الأخير في أكتوبر الماضي، مضيفاً: " نتمنى أن ينفذ كل ما تم الاتفاق عليه وفق التواريخ المحددة".

القيادي في الجهاد الإسلامي خالد البطش، أكد في كلمته على أن أي مصالحة يجب أن تكون  الشراكة الوطنية ودونها لن يكون هناك ضمان لنجاح المصالحة ويجب وضع جدول زمني لبدء تنفيذ باقي الملفات.

وأضاف: " يجب أن نخرج من اللقاء المقبل بعودة الحياة الطبيعية في غزة لما كانت عليه وإنهاء المعاناة فورا وألا نرهن الناس بمصطلح التمكين".

من جانبه، اعتبر القيادي بالجبهة الشعبية جميل مزهر أن ما اتفق عليه بأكتوبر الماضي وما توج بالإجراءات الميدانية على الأرض باستلام المعابر والوزارات خطوة هامة لتعزيز المصالحة ونجدد التأكيد بالمضي قدما لإزالة كافة العراقيل ورفع العقوبات عن غزة.

أما القيادي بالجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة شدد على أنه أهم متطلبات الحفاظ على مناخ المصالحة أنه يجب رفع الإجراءات التي اتخذت بحق غزة سريعًا إذ لم يبقى لها مبرر ويجب عدم ربطها بأي تمكين.