لجنة الحريات: استمرار الاعتقالات السياسية بالضفة رسالة بعدم قبول الشراكة

الإثنين 13 نوفمبر 2017 11:43 ص بتوقيت القدس المحتلة

لجنة الحريات: استمرار الاعتقالات السياسية بالضفة رسالة بعدم قبول الشراكة

قناة الأقصى

أكد خليل عساف عضو لجنة الحريات العامة في الضفة المحتلة، أن كافة شرائح المجتمع متضررة من تغول الأجهزة الأمنية في الضفة، مؤكداً أن الاعتقالات والاستدعاءات مستمرة رغم مرور شهر على المصالحة بين فتح وحماس.

وقال عساف في حديث لوكالة "شهاب"، إن الأجهزة الأمنية هي من تحكم الضفة، وهناك تغول كبير منها على كافة شرائح المجتمع، ولم تعد ترى أحداً أمامها، فهي من تقرر الاعتقالات دون محاكمات وترفض التعاطي مع قرارات المحاكم وتمنع إصدار جوازات السفر لبعض الناس".

وأضاف: "ما يحصل ليس منع حريات وفقط، بل هو اعتداء السلطة التنفيذية على القانون، وهذا يؤثر على قيمة البلد وعلى الاتفاقيات التي وقعتها السلطة".

وتابع: "هناك ممارسات خطيرة تمارسها الأجهزة الأمنية بالضفة، آخرها اعتقال محامي من غرفة القاضي، هذه قضية ليست عادية، وليس لها علاقة بفتح أو حماس".

وأوضح عساف أن الاستمرار بنهج الاعتقالات السياسية يلقي بظلاله على كل الملفات، ويعطي رسائل للطرف الآخر، أن هناك عدم قبول لمبدأ الشراكة.

ووقعت حركتا فتح وحماس اتفاق المصالحة في القاهرة برعاية مصرية في الثاني عشر من أكتوبر الماضي، واتفقتا على تمكين الحكومة في غزة وتسليم المعابر لها، وهو ما حدث، ودعوة القاهرة للفصائل لحوار وطني شامل في ال21 الشهر الجاري.