إعلام الأسرى يدعو الصليب الأحمر للوقوف عند مسؤولياته وحماية أهالي الأسرى

السبت 11 نوفمبر 2017 09:37 ص بتوقيت القدس المحتلة

إعلام الأسرى يدعو الصليب الأحمر للوقوف عند مسؤولياته وحماية أهالي الأسرى

طالب مكتب إعلام الأسرى منظمة الصليب الأحمر الدولي بالوقوف عند مسؤولياتها، والعمل على توفير الحماية لأهالي الأسرى من استهداف الاحتلال الممنهج لهم خلال زيارتهم لأبنائهم الأسرى في السجون الصهيونية.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الاحتلال يلاحق أهالي الأسرى بالمضايقات والاعتقال سواء باقتحام منازلهم، أو من خلال زيارة أبنائهم في السجون المختلفة وذلك بحججٍ واهية ومتكررة، كما ويجري بحقهم تفتيشاً وتنكيلاً على أبواب السجون، والتي أدى آخرها إلى إصابة نجل أحد الأسرى بوضع صحي متردي، ونقله للمستشفى.

كما أكد المكتب على أن الحادثة التي جرت مع نجل الأسير شاهر منصور مقلقة، فقد تعرض نجله الطفل منجد (16عاماً) خلال الزيارة في سجن النقب لتفتيشٍ عبر ماكينات التفتيش بالأشعة، رغم علمهم بأنه يعاني من مشاكل بالقلب والكبد، ومعرفتهم أن هناك جهاز تنظيم نبضات للقلب مركب في صدره، ما أدى إلى شعوره بالتعب والإعياء، وتم نقله إلى عيادة السجن.

يشار إلى أن هذه الحادثة، ليست الأولى من نوعها التي يتعرض لها أهالي الأسرى، فهم يتعرضون بشكلٍ مستمر للمضايقات والاعتقالات خلال الزيارة، كما ويتم في كثير من الأحيان إرجاعهم عن الحواجز دون تمكنهم من رؤية أبنائهم، ويعمد الاحتلال كذلك إلى تمزيق التصاريح الخاصة بهم ومصادرة الأغراض التي يحضرونها لأبنائهم، ويصل الأمر أحياناً إلى تفتيشهم بشكلٍ عاري بحجة الأمن.

وشدد مكتب إعلام الأسرى على ضرورة مرافقة الصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية لأهالي الأسرى خلال الزيارة، والتأكد من عدم تعرضهم للتنكيل والانتهاك على يد جنود الاحتلال.