تسجيل مسرب يهاجم فيه كيري الكيان

الأربعاء 08 نوفمبر 2017 02:01 م بتوقيت القدس المحتلة

تسجيل مسرب يهاجم فيه كيري الكيان

قناة الأقصى - الضفة المحتلة

ألقى وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري اللوم في المساس في احتمالات التوصل إلى اتفاق تسوية بين السلطة والكيان الصهيوني على مقاومة الحكومة الصهيونية لإقامة دولة فلسطينية، محذرا في الوقت نفسه من أن الكيان قد يواجه انتفاضة فلسطينية عنيفة في حال لم يتم تحقيق تقدم في محادثات التسوية.

وفي التسجيلات المسربة التي نشرتها القناة العبرية العاشرة أمس الثلاثاء، أشاد كيري بالتزام السلطة الفلسطينية بالسلمية بعد موجة من الهجمات خلال انتفاضة القدس التي اندلعت بأكتوبر 2015.

وسُمع كيري وهو يقول في التسجيل الصوتي إن "الفلسطينيين قاموا بعمل استثنائي في البقاء ملتزمين باللاعنف. وفي الواقع عندما وقعت انتفاضة السكاكين حافظوا على اللاعنف في الضفة المحتلة".

وأضاف “هذا ما يغفله الصهاينة لأن هذا ليس موضوعا للنقاش. لماذا؟ لأن غالبية الوزراء حاليا في الحكومة الحالية أعلنوا رفضهم التام للدولة الفلسطينية".

وذكرت القناة 10 أنه تم تسجيل هذه التصريحات في مؤتمر عُقد في دبي في العام الماضي حضره قادة من بعض الدول العربية.

مع انعدام آفاق السلام، قال كيري في التسجيل إن هرتسوغ قد يمثل أفضل أمل للكيان في التوصل الى تسوية مع الفلسطينيين.

كما شرح كيري عددا من الخطوات التي تم اتخاذها لضمان أمن الكيان بعد إقامة الدولة الفلسطينية، والتي شملت كما قال موافقة ملك الأردن عبد الله على استضافة قوات صهيونية في مطار في المملكة و”نشر الأسلحة مسبقا في الضفة المحتلة.

يذكر أن كيري قاد عام 2013، جولة رئيسية من محادثات التسوية بين السلطة الفلسطينية والكيان، التي انهارت في أبريل 2014، بعد رفض الكيان وقف الاستيطان وعدم الإفراج عن دفعة من الأسرى.

على الرغم من الفشل، حاول كيري مجددا إحياء عملية التسوية، واقترح خطة إقليمية لتجديد التسوية نحو حل الدولتين والاعتراف بالكيان كدولة يهودية، حيث توجت هذه المحاولات بلقاء سري في 21 فبراير، 2016، بين نتنياهو وكيري والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبد الله، وفقا لم ذكرته صحيفة “هآرتس” في شهر فبراير؛ لكن نتنياهو رفض الاقتراح.

وقبل تركه لمنصبه، ألقى كيري خطابا طرح فيه رؤيته لمحادثات تسوية مستقبلية انتقد فيه الكيان على سياساتها الاستيطانية، وقال إنها تعرض امكانية التوصل إلى حل قائم على الدولتين للخطر.