ليبرمان وكحلون: لن نجلس في حكومة يرأسها غباي

الأحد 05 نوفمبر 2017 02:01 ص بتوقيت القدس المحتلة

ليبرمان وكحلون: لن نجلس في حكومة يرأسها غباي

قناة الأقصى - القدس المحتلة

استبعد كل من رئيس حزب "كولانو" الصهيوني، موشيه كحلون، ورئيس حزب "يسرائيل بيتينو" أفيغدور ليبرمان، بصورة قاطعة، أي احتمال للانضمام إلى حكومة برئاسة، رئيس حزب العمل، آفي غباي.

تجدر الإشارة إلى أن استطلاعا جديدا للرأي نشرت نتائجه مساء الأربعاء الماضي، أظهر أنه فيما لو جرت الانتخابات اليوم، فإن حزب الليكود برئاسة، بنيامين نتنياهو، قد ضعف بنسبة 20% وسيحصل على 24 مقعدا من أصل 30 حاليا، وأن "المعسكر الصهيوني" برئاسة، آفي غباي، وحزب "يش عتيد" برئاسة، يائير لبيد، بإمكانهما معا تشكيل "جسم مانع" في الكنيست بـ 41 مقعدا.

وبحسب الاستطلاع، فإن تشكيل الائتلاف الحكومي يقتضي أن يحصل حزب "العمل" على 25 مقعدا مقابل 11 مقعد لحزب "يش عتيد"، مضيفا أنه يأمل أن يعود وزير الأمن السابق، موشي يعالون، إلى السياسة وينضم إلى "العمل"

وأكد كحلون في مقابلة مع "القناة الثانية" الصهيونية، مساء السبت، أن حزبه لن ينضم إلى حكومة يرأسها غباي، ونفى أن يكون السبب "غضب شخصي" بين الاثنين: "لست غاضبا منه، سلوكه هو المخيب للآمال، لقد أصبت بخيبة أمل".

وقال: "لا أرى إمكانية، تحت أي ظرف كان، أن ينظم حزب كولانو إلى حكومة يسارية لحزب العمل".

وفي ذات الاتجاه، ذهب رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، ووصف غباي بأنه "على غير ذي صلة".

وبحسب ليبرمان، "يوجد حزبان على الأقل، "يسرائيل بيتينو" و "كولانو"، لن ينضما في أي حال من الأحوال إلى أي ائتلاف حكومي برئاسة غباي"، واعتبر ليبرمان أنه "من المستحيل إقامة أي ائتلاف حكومي مع بقاء هذين الحزبين خارجه".

يشار هنا إلى أن استطلاع الرأي الأخير، أظهر تراجعا في القوة الانتخابية لحزب "كولانو" برئاسة كحلون، إلى 8 مقاعد من 10 مقاعد في الكنيست الحالية، كما وبيّن أن حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة ليبرمان، بقي بقوته ذاتها، وهي 6 مقاعد، اليوم.