الكيان زوّد بورما بالسلاح خلال التطهير العرقي ضد مسلمي الروهينغا

الإثنين 23 أكتوبر 2017 09:18 م بتوقيت القدس المحتلة

الكيان زوّد بورما بالسلاح خلال التطهير العرقي ضد مسلمي الروهينغا

قناة الأقصى - فلسطين المحتلة

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، الاثنين، أن الكيان الصهيوني باع الأسلحة إلى جيش بورما، خلال فترة المجازر والتطهير العرقي التي يقوم بها جيش ميانمار، ضد مسلمي الروهينغا.

ووفقا للصحيفة فإن جيش بورما هو من كشف عن هذه الصفقات، وذلك من خلال منشورات على صفحة جيش بورما على “فيسبوك”، حيث اعترف الجيش رسميا بتزويد الكيان بلاده بالأسلحة خلال الحرب ضد الروهينغا.

وحسب هآرتس فإن الأسلحة التي عرضها جيش بورما على صفحته في الفيس بوك، من صناعة شركة “رفائيل” الصهيونية، وهي متنوعة تشمل الأسلحة الخفيفة والثقيلة والقطع البحرية.