بالصور : قائد حماس في الخارج: حريصون على المصالحة ولن نتخلى عن المقاومة

الجمعة 20 أكتوبر 2017 06:12 م بتوقيت القدس المحتلة

قائد حماس في الخارج: حريصون على المصالحة ولن نتخلى عن المقاومة

جدد قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الخارج ماهر صلاح مساء الجمعة، التأكيد على أن حركته والشعب الفلسطيني لن يتخلوا عن المقاومة، مشددا على حرص حماس على المصالحة الفلسطينية.

وقال صلاح في كلمة خلال ملتقى رواد بيت المقدس التاسع في إسطنبول "واهم من يظن أن حماس والشعب الفلسطيني ممكن أن يتخلى عن المقاومة، وكونوا على ثقة، حماس لن تتخلى عن المقاومة فهي جزء من اسمها".

وشدد على أن حركة حماس "لا تنحاز إلاّ للحق والعدل"، وفي الوقت نفسه قدّم الشكر لكل من يَمُد المساندة لحماس ومقاومتها.

وأشار إلى أن الكيان الصهيوني "لن يحتفل بـ 100 عام على تأسيسه.. فمصيره إلى زوال"، في إشارة إلى تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في محفل ديني حول زوال الاحتلال وتمنيه أن تبقى أكثر من 80 عامًا.

وتطرق صلاح إلى توجه حركته لإنجاز وإتمام المصالحة الفلسطينية، مشيرًا إلى حرصها على هذا التوجه في محطات سابقة.

وقال: "نحن نتعامل مع كل أطياف الشعب الفلسطيني، ومن يريد أن يمد يده للشعب أهلا به لمساعدة أهله وشعبه"، لافتًا إلى أن الحديث مع تيار النائب محمد دحلان يتعلق بالمصالحة المجتمعية وخدمة الناس".

وأضاف: "قدّمنا مصلحة الشعب على مصلحة الحركة وتنازلنا عن الحكومة حتى نقرب بين الضفة والقطاع"، ولفت إلى أنه في الوقت الذي كان يحاصر فيه الرئيس محمود عباس غزة؛ تحركت الحركة للتخفيف عن المواطنين وتحقيق العيش الكريم لهم.

واستعرض صلاح أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا، مبينًا جهد حماس في الحفاظ والدفاع عن مخيم عين الحلوة، آملًا أن توضع قضية لاجئي لبنان ومعاناتهم على أجندة اجتماع الفصائل المقبل بالقاهرة.

وأكد صلاح أن المؤتمر المقدسي جاء بوقت مهم بعد تقلبات كبيرة جرت في المسجد الأقصى، ويعقد في عاصمة الخلافة الإسلامية إسطنبول بتركيا، "حاضنة المظلومين ناصرة الحق والعدل في كثير من الدول العربية والإسلامية".

وأشاد رئيس حركة حماس في الخارج برئيس مجلس النواب الكويتي، والنائبين سلاف قسنطيني من تونس، ووفاء بني مصطفى من الأردن؛ لمواقفهم المشهودة في المؤتمر البرلماني الدولي بروسيا وتصديهم للوفد الصهيوني المشارك.


w855 (2)

w855 (1)