بالصور والفيديو : 35 مؤسسة تطالب بإعادة برنامج التغذية والمساعدات من "WFP"

الإثنين 16 أكتوبر 2017 01:20 م بتوقيت القدس المحتلة

35 مؤسسة تطالب بإعادة برنامج التغذية والمساعدات من "WFP"

قناة الأقصى

طالبت 35 مؤسسة مستفيدة من برنامج التغذية المؤسساتية الممول من برنامج الأغذية العالمي "WFP"، العدول فورا عن قراره الأخير القاضي بوقف كافة المساعدات الغذائية عن هذه المراكز بشكل تعسفي ومفاجئ منذ بداية شهر أكتوبر الحالي من العام 2017.

وقالت هذه المؤسسات  خلال مؤتمر صحفي عقدته صباح اليوم في معهد الأمل للأيتام بغزة، " تفاجأنا منذ أيام بقرار إدارة برنامج الغذاء العالمي بوقف البرنامج، مع العلم أنه تم توجيه عدد من الرسائل السابقة إلى إدارة البرنامج بضرورة تحسين أداء البرنامج وليس إنهائه".

واعتبرت أن هذا القرار جاء مخالف للاتفاقية الموقعة ما بين وزارة التنمية الاجتماعية والمؤسسات المستفيدة وبرنامج الأغذية العالمي، والذي ينص على استمرار البرنامج إلى 31/12/2017م.

وأوضحت المؤسسات المستفيدة من هذا البرنامج، أنه منذ العام 2014 قامت إدارة البرنامج بتقليص عدد المؤسسات المستفيدة من 56 مؤسسة إلى 35 فقط، فيما توالت التقليصات في الأعوام السابقة ليصبح عدد المستفيدين الأفراد 4000 شخص، بعد عدوان 2014م على قطاع غزة.

وأشارت إلى أنه مع بداية العام 2015م تم تحويل مشروع الخبز المقدم ضمن المساعدات إلى مشروع دقيق وتقليص كمياته، مع تقليص عدد الدورات التموينية من 6 إلى 4 دورات سنوياً.

 وفي النصف الثاني من نفس العام تم تقليص المواد التموينية بنسبة 30% ومع بداية العام 2016م تم تقليص المواد التموينية بنسبة 50% ثم تقليصه إلى 65% حسب البيان.

وأكد  رئيس مجلس إدارة معهد الأمل للأيتام في غزة عبد الماجد الخضري في تصريح له،  أن هذا القرار جاء في ظل تدهور الأمن الغذائي بالقطاع والذي وصل إلى أكثر من 70%، والوضع الاقتصادي المتردي والحصار الخانق على أبناء شعبنا، إضافة لنقص في التمويل من قبل المؤسسات الداعمة، وارتفاع نسبة الفقر لتصل إلى 68%.

وحذر الخضري، من انعكاس وقف البرنامج سلباً على مشروع التغذية المؤسساتية للفئات المهمشة والفقيرة وعلى صحتهم العامة، وسيزيد الأوضاع الاقتصادية سوءا، وسيؤدي انقطاع المساعدات إلى تقويض الأمن الغذائي، وتعميق الظروف المعيشية القاسية لأفقر الأسر.

كما سيؤدي إيقاف البرنامج إلى إغلاق عدد كبير من المؤسسات الخيرية وفقدان الموظفين لوظائفهم وزيادة نسبة البطالة بين أفراد المجتمع الفلسطيني.

وطالب مدير مركز الوفاء لرعاية المسنين بسمان العشي  خلال حديثه، الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في فلسطين السيدة دانييلا أوين، بضرورة التحرك العاجل والفاعل من أجل إعادة البرنامج الى ماكان عليه.

و ناشد العشي وزير التنمية الاجتماعية بالحكومة الفلسطينية الدكتور إبراهيم الشاعر بالتدخل العاجل حرصا على هذه الفئة المهمشة من الأيتام وكبار السن وذوي الإعاقة.

وطالب المجتمع الدولي وكافة المنظمات الدولية والمحلية، بضرورة الإسراع في تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والمساهمة في إعادة البرنامج على الفور وإعادة تقديم الخدمات وتحسينها واستمرار برنامج التغذية المؤسساتية، من أجل مساعدة المهمشين لتمكينهم من التمتع بالحق في الغذاء المناسب وضمان سلامة وجودة الأغذية.

وأكد على استمرار كافة الفعاليات  والاعتصامات، حتى إعادة البرنامج إلى ما قبل العام 2014م وتحسين الخدمات الغذائية المقدمة للمهمشين.

35 مؤسسة تطالب بإعادة برنامج التغذية والمساعدات من "WFP"
35 مؤسسة تطالب بإعادة برنامج التغذية والمساعدات من "WFP"
35 مؤسسة تطالب بإعادة برنامج التغذية والمساعدات من "WFP"