هيئات مقدسية: المسجد الأقصى يعيش مرحلة خطيرة

الإثنين 09 أكتوبر 2017 09:56 م بتوقيت القدس المحتلة

هيئات مقدسية: المسجد الأقصى يعيش مرحلة خطيرة

قناة الأقصى - القدس المحتلة

قالت الهيئات الإسلامية في القدس، إن المسجد الأقصى المبارك، يعيش في هذه الأيام مرحلة خطرة، بالتزامن مع اقتحام مئات المستوطنين للمسجد خلال اليومين الماضيين في الأعياد اليهودية.

وقال مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية، والهيئة الإسلامية العليا، ودار الإفتاء الفلسطينية، ودائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس الشريف، في بيان مشترك لهم، إن مسؤولة حماية المسجد الأقصى تقع على عاتق الأمتين العربية والإسلامية، وسيكتب التاريخ من قام بواجبه ومن قصّر.

وأضاف بيان الهيئات الإسلامية، أن المسجد الأقصى مستباح من قبل المستوطنين اليهود، بحماية الشرطة الصهيونية، وبدعم من حكومة الاحتلال، داعية جميع الفلسطينيين إلى شد الرحال للمسجد الأقصى.

كما دعت الشعب الفلسطيني إلى معاودة الالتفاف حول المسجد الأقصى في هذا الظرف، حيث أن ما يحدث فيه اليوم يُعتبر مقدمة تسعى لفرض وقائع جديدة في ظل أجواء تتحدث عن تسوية قادمة ومصالحة قائمة.

وأوضحت الهيئات في بيانها، أنها لمست تراجعاً خطيراً في دور المؤسسات الدولية وطعن في الجهود، خاصة من قبل بعض الدول في منظمة “اليونسكو”، ما يشجع الاحتلال على الاستمرار في برنامجه التهويدي تحت غطاء أن علاقات الكيان الصهيوني مع بعض الدول في أحسن حالاتها وأوضاعها.

يُشار إلى أن المسجد الأقصى يشهد منذ يومين اقتحاماً مكثّفاً لمئات المستوطنين اليهود، بحماية من الشرطة الخاصة الصهيونية، بسبب ما يسمى عيد “العُرش” العبري والأعياد الأخرى الخاصة بهم.