كيف تتعامل مع نفخة البطن؟

الخميس 05 أكتوبر 2017 03:35 م بتوقيت القدس المحتلة

كيف تتعامل مع نفخة البطن؟

تمثل نفخة البطن مشكلة مزعجة جدا ‫للشخص الذين يعاني منها، وتسبب له حرجا بالغا أمام الآخرين. فكيف التفاعل معها؟

‫ويرجع الانتفاخ لأسباب عدة، منها تناول أطعمة معينة مثل البقوليات، أو ‫عدم تحمل مواد معينة مثل سكر الحليب، ويمكن مواجهة الانتفاخ بطرق عدة، فما هي؟

‫أوضحت المتحدثة باسم الرابطة الألمانية لأطباء الجهاز ‫الهضمي داجمار ماينز أنه مع كل قضمة لا يدخل الطعام فقط إلى الجسم، بل أيضا الهواء، ‫والذي يخرج جزء منه خلال التجشؤ، ويصل الباقي إلى الأمعاء.

‫وأثناء عملية الهضم تقوم البكيتريا بإفراز الهيدروجين والنيتروجين وثاني ‫أكسيد الكربون والميثان. وتختلط هذه الغازات مع الهواء وتتحرك في ‫الأمعاء باحثة عن طريقها للخروج على شكل "الريح".

‫وأضافت ماينز أن الانتفاخات تعد من حيث المبدأ علامة على عمل الأمعاء، ‫مشيرة إلى أن المعدل الطبيعي لخروج هذه الغازات يتراوح بين ثماني وعشر مرات ‫باليوم.

‫وأضافت ماينز أن الأطعمة النيئة، مثل الخضراوات والفواكه ومنتجات ‫الألبان تعزز حدوث انتفاخ البطن، بالإضافة إلى البقوليات والكرنب ‫والخبز الطازج والبصل.

من جانبها، قالت أورسولا هيلبرت-موليج، من الرابطة الألمانية لأطباء ‫العلاج الطبيعي، إن الكميات الكبيرة من المشروبات الغازية يمكن أن تتسبب ‫أيضا في زيادة محتوى الغاز في الأمعاء.

‫وأحيانا يشعر الشخص بأن لديه انتفاخات مستمرة، ورغبة في إخراجها، ‫ويتعين عليه الذهاب إلى الطبيب إذا زاد عدد مرات الانتفاخات عن عشرين مرة باليوم، ‫أو عندما تسبب الشعور بالألم.

‫وقد لا يكون المسؤول عن انتفاخ البطن تكوّن الغازات، وإنما عدم تحمل ‫اللاكتوز (سكر الحليب) أو الفركتوز (سكر الفاكهة). ويوجد اللاكتوز في ‫القشطة واللبن الرائب والآيس كريم، أما الفركتوز فيوجد في الفواكه وبعض المنتجات التي يضاف إليها.

‫ويمكن التحقق من عدم تحمل اللاكتوز بسهولة، وذلك عن طريق الميل المتكرر ‫لتكوين البطن للانتفاخات في غضون ساعة من تناول أحد منتجات الألبان؛ حيث ‫يفتقر جسم المصاب إلى إنزيم اللاكتاز، الذي يعمل على تفكيك سكر اللاكتوز ‫في الأمعاء.

‫وعموما ينصح لتقليل النفخة بالتالي:

  • الحد من تناول الأغذية المسببة للنفخة.
  • تناول الطعام بهدوء مع مضغه بشكل جيد؛ حيث إن ‫تناول الطعام بسرعة يتسبب في دخول المزيد من الهواء إلى البطن.
  • ممارسة الحركة، التي تساعد في التخلص من الانتفاخات، لا سيما بالنسبة للأشخاص ‫الذين يمارسون أعمالا تتطلب الجلوس فترات طويلة، كما تساعد التمارين الخفيفة التي تستهدف شد واسترخاء عضلات البطن، في ‫التخلص من هذه المشكلة، مثل تمرين ركوب الدراجة في الهواء أثناء ‫الاستلقاء على الظهر