ومجريات حوارات القاهرة

بالفيديو : حماس تناقش مع الفصائل تطورات ملف المصالحة

الإثنين 25 سبتمبر 2017 06:30 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس تناقش مع الفصائل تطورات ملف المصالحة

قناة الأقصى - خاص

ناقشت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مع قادة الفصائل والقوى الفلسطينية التطورات المتعلقة بملف المصالحة والحوارات مع الجانب المصري خلال زيارة قيادتها الأخيرة للقاهرة.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم الحركة في تصريح لـ قناة الأقصى الفضائية، خلال اللقاء الذي عُقد في غزة مساء الإثنين، إن الحركة دعت مكونات الشعب الفلسطيني والفصائل وأعضاء المجلس التشريعي إلى لقاء لاطلاعهم على كل ما جاء في حوارات القاهرة وملف المصالحة.

وأضاف: "عقدنا لقاءً وطنيا موسعا، لاطلاع الفصائل على كل ما جاء في حوارات القاهرة والعلاقة المصرية مع حماس، والمصالحة، ومستقبل القضية الفلسطينية".

وأكّد برهوم أن هذا اللقاء الكبير يؤكد حرص حركة حماس على الشراكة والوحدة، واطلاع الكل على هذه العلاقات".

وكان رئيس حكومة التوافق رامي الحمد الله أعلن عبر منشور في صفحته بفيسبوك، عن توجه الحكومة إلى قطاع غزة يوم الاثنين القادم، برفقة كافة الهيئات والسلطات والأجهزة الأمنية.

ويأتي هذا الإعلان بعد أكثر من أسبوع على حل حماس اللجنة الإدارية، والسير في طريق المصالحة، بينما طالبت السلطة ورئيسها محمود عباس بوقف الإجراءات ضد أهل غزة، وتحمل الحكومة لمسؤولياتها في القطاع.

استعراض أبرز الملفات

واستعرض رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية خلال اللقاء، نتائج الزيارة الأخيرة للقاهرة والملفات التي تم نقاشها مع المسؤولين المصريين، كما وضع الحضور في صورة موقف الحركة وإعلانها حول المصالحة الذي تم في القاهرة، مؤكدا على أن الذهاب للمصالحة الفلسطينية قرار إستراتيجي لا عودة عنه، مشيداً بالدور المصري في هذا الملف.

وقال إن الزيارة الأولى لقيادة حماس والتي ضمت قيادات منتخبة من غزة والضفة والخارج إلى مصر تدلل على أهمية الدور المصري في القضية الفلسطينية.

وتحدث حول العلاقات مع مصر الشقيقة مشيرا إلى أن حماس تؤمن بالارتباط الوثيق بين الأمن القومي الفلسطيني والأمن القومي المصري، وأن أمن أي دولة عربية هو جزء من الأمن القومي لفلسطين.

وفي إطار خطوات ترتيب البيت الفلسطيني أكد على الضروره الوطنية الملحة لترتيب البيت الفلسطيني بحيث يصار إلى إنجاز حكومة الوحدة وإعادة صياغة منظمة التحرير كمؤسسه جامعة والاتفاق على برنامج السياسي للمرحله الراهنة، بحيث يتم إعداده بمشاركة الكل الوطني، مشددا أن الضفة الغربية كما غزة ستكون في قلب المصالحة وبما يوجد الحلول للملفات كافة التي ترتبت على الانقسام.

كما بين أنه تم التباحث مع مصر على ضرورة تطبيق الاتفاقيات والتفاهمات السابقة المتعلقة بالمصالحة الوطنية، موضحاً أن مصر عبرت عن عزمها الأكيد لرعايتها، ولفت إلى أن الزيارة الأخيرة لمصر شكلت نقلة نوعية في العلاقات مع القاهرة.

وفيما يتعلق بالمحيط العربي والإسلامي أكد على أن علاقة الحركة متوازنة مع الجميع، وأنها معنية بالعلاقة مع قطر وتركيا وإيران وغيرها من الدول بما يخدم القضية الفلسطينية.

واستعرض الخطوات التي من المفترض أن تتم لمغادرة مربع الانقسام والمضي في تطبيق اتفاق القاهرة وملحقاته.