تقرير: آلاف الوحدات الاستيطانية بمراحل تنظيم مختلفة

السبت 23 سبتمبر 2017 01:48 م بتوقيت القدس المحتلة

تقرير: آلاف الوحدات الاستيطانية بمراحل تنظيم مختلفة

قناة الأقصى - فلسطين المحتلة

أجلت الحكومة الصهيونية، لاعتبارات سياسية، المصادقة على مخططات لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية، في إطار جدول أعمال مجلس التنظيم الأعلى.

وقال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان في تقرير أصدره، السبت، إن من هذه الوحدات الاستيطانية 30 وحدة في الحي الاستيطاني في قلب مدينة الخليل المحتلة، وروضتي أطفال وموقف للسيارات. 

وأشار إلى أن مخطط البناء أحيل إلى رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، الذي طلب منه الموافقة على البدء بتنفيذ هذه المخططات التي ما زالت في مرحلة التخطيط.

وبحسب تقرير المكتب الوطني، فإن سلطات الاحتلال أعلنت ضم أربع قرى فلسطينية تقع غرب رام الله، وهي قرى "الطيرة، بيت لقيا، بيت سيرا وخربثا المصباح" لتصبح تابعة "لارتباط" الرام في محيط القدس بدلًا من رام الله، في كل ما يتعلق بمعاملات السكان خاصة الهويات الشخصية وتجديدها واستصدار التصاريح.

ورصد المكتب سلسلة من الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم خلال الأسبوع المنصرم، منها هدم جرافات الاحتلال مبنى سكني في قرية الزعيّم بالقدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص، وسلّمت سلطات الاحتلال دفعة جديدة من إخطارات هدمٍ لمنازل ومضارب لمواطنين في بادية القدس.

فيما شرعت سلطات الاحتلال بتركيب ونصْب أبراج للمراقبة في منطقة باب العامود -أحد أشهر أبواب القدس القديمة.

وفي محافظة الخليل، اعتدى جنود الاحتلال برفقة المستوطنين بالضرب على سبعة نشطاء سلام في قرية أم الخير بمسافر يطا جنوب الخليل، ما تسبب بإصابتهم برضوض وكدمات، كما اقتحم أكثر من 3 آلاف مستوطن المسجد الإبراهيمي في المدينة، بمناسبة ما يسمى الأعياد اليهودية.