والتشريعي يعكف على صياغة مشروع قانون المصالحة المجتمعية

مهرجان صلح وطني لعوائل 14 شهيدا من ضحايا الانقسام

الخميس 14 سبتمبر 2017 09:08 م بتوقيت القدس المحتلة

مهرجان صلح وطني لعوائل 14 شهيدا من ضحايا الانقسام

قناة الأقصى - غزة

عقدت لجنة المصالحة الاجتماعية مساء الخميس، مهرجانا للصلح الوطني ضمن المصالحة الفلسطينية، لعوائل 14 شهيدا سقطوا خلال أحداث (2006-2007) في قطاع غزة.

وحضر المهرجان الذي عقد في قاعة رشاد الشوا بمدينة غزة، قادة من مختلف الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية، ونواب بالمجلس التشريعي، حيث جرى تسليم عوائل الشهداء الـ14 شيكا بقيمة 50 ألف $ بدعم إماراتي وذلك انصافًا وتعويضًا وجبرًا للضرر الذي لحق بهم.

وأكدت لجنة المصالحة أن هذا الأمر يأتي بناء على اتفاق المصالحة في العاصمة المصرية القاهرة لعام 2011، وأنه حرصا على تحقيق العدالة وانصاف وتعويض الضحايا وجبر الضرر الذي وقع عليهم وإيمانًا بأهمية المصالحة المجتمعية وتحقيقا للمبادئ والقيام الخالدة التي أرساها ديننا الحنيف.

ولفتت اللجنة إلى أن المبلغ المالي الذي دفع لعوائل الشهداء وتوقيع هذه العوائل على اتفاقية المصالحة يعتبر "مخالصة واقرارا باستلام حقوقه كاملة".

وبينت أنه بذلك تكون عوائل الشهداء قد أسقطت وتنازلت عن كافة حقوقها الشرعية والقانونية والعرفية المترتبة لها على المستوى المحلي والدولي.

وبحسب الاتفاق "تقر لجنة المصالحة وعوائل الشهداء بأن هذا الاتفاق بات ونهائي ولا رجوع فيه ولا يجوز النكوص عليه مهما كانت الأسباب واختلفت الدواعي ومهما طال الزمن، كما تقر عوائل الشهداء بعمل المطالبة بأي مطالبات مستقبلية غير المتفق عليها في هذا الاتفاق، ويعتبر هذا الاتفاق مسقطا لأي شكوى او مطالبات سابقا او لاحقا".

بدوره، أكد أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بغزة، أنهم يعكفون على صياغة مشروع قانون المصالحة المجتمعية؛ لإعطاء الشرعية والقانون لما تقوم به لجان المصالحة المجتمعية.

وقال بحر في كلمة له خلال مراسم إعلان الصلح الوطني إن من "أساسيات أية مصالحة مجتمعية وجود مرجعيات تشريعية تضمن للضحايا والمتضررين جميع حقوقهم".

مهرجان صلح وطني لعوائل 14 شهيدا من ضحايا الانقسام

المصدر : قناة الأقصى / صفا