بعد استقالة مسؤول ملف المفقودين والأسرى الصهاينة

عائلات الجنود الأسرى بغزة تتهم حكومة نتنياهو بالتخلي عن أبنائهم

السبت 26 أغسطس 2017 09:39 ص بتوقيت القدس المحتلة

عائلات الجنود الأسرى بغزة تتهم حكومة نتنياهو بالتخلي عن أبنائهم

ما زالت تداعيات استقالة مسؤول ملف المفقودين والأسرى الصهاينة ليؤر لوتان وتركه للملف تلقى ردود أفعال منددة بسياسة حكومة الاحتلال التي تتجاهل قضية الجنود الأسرى لدى المقاومة في غزة.

واتهمت عائلات الجنود الأسرى الصهاينة في تصريحات متتالية حكومة بنيامين نتنياهو بالتخلي عن واجباتها الإنسانية والاخلاقية.

سمحا غولدن والد الضابط المفقود في غزة هدار جولدن علق على استقالة ليئور بقوله “لوتان تلقى رصاصة في الظهر من قبل نتنياهو ولم يدعمه في إنضاج الملف”.

وطالبت عائلة الصهيوني المفقود في غزة ابرهام منغستو من الحكومة الصهيونية القيام بواجباتها وإعادة الجنود إلى البلاد.

وقالت والدة منغيستو: "ابني يقاوم على حياته وآمل أن يكون هناك التزام حقيقي من الحكومة لاستعادته".

وعلقت عائلة الجندي الأسير لدى كتائب القسام شاؤول أرون على استقالة لوتان: "إن كل يوم يتأخر فيه تعيين ممثل دائم بدلا عن لوتان، سيثبت لنا أن حكومة إسرائيل لا تضع قضية إعادة أبنائنا على سلم أولوياتها".

وكشف الصحفي الصهيوني ألموغ بوكر عن أن حديث ليبرمان قبل عام عن عدم موافقته عقد صفقة تبادل مع حماس هو السبب الرئيسي لاستقالة مسؤول ملف التفاوض ليؤر  لوتان  .                      

وأضاف بوكر: ”لوتان شعر أن الحكومة تماطل، وتسوّف، ولم تسمح له بإجراء حوار حقيقي حول هذا الملف".

وفي قضية حراك عائلة الجندي الأسير أبراهام منغستو قالت عائلته أنها ستنظم مهرجانا تضامنيا بداية الشهر المقبل ضمن حملة إعادة ابنهم من قطاع غزة.