آثار جانبية كثيرة للإفراط في الكافيين بينها الأرق

السبت 19 أغسطس 2017 10:29 م بتوقيت القدس المحتلة

آثار جانبية كثيرة للإفراط في الكافيين بينها الأرق

أثبتت دراسات حديثة أن الإفراط في تناول المشروبات الغنية بالكافيين وعلى رأسها القهوة والشاي، سيكون له آثار جانبية خطيرة خاصة لدى الحوامل والمرضعات والأطفال المراهقين.

وكشفت هذه الدراسات أن "الكافيين الموجود في المشروبات الداكنة مثل القهوة والشاي، والمشروبات الغازية والكاكاو ومشروبات الطاقة والشوكولاتة، قد يكون ضارا بالنسبة إلى بعض الفئات، وخاصة لمن يعانون حالات القصور في وظائف القلب والأوعية الدموية، ومشكلات في النوم".

وفيما يلي رصد لتسعة آثار سلبية للإفراط في تناول الكافيين:

 القلق

يزيد الكافيين من الانتباه، حيث يدفع الجسم لإفراز المزيد من هرمون "الأدرينالين" المرتبط بزيادة الطاقة، ولكن زيادة هذا الهرمون في الدم قد تؤدي إلى القلق والعصبية. وكشفت دراسة أميركية حديثة أن زيادة الجرعة التي يتناولها الفرد من المشروبات الغنية بالكافيين تسبب العصبية والارتعاش والتوتر.

 الأرق

يلعب الكافيين دورا مهما في بقاء الإنسان مستيقظا، وأثبتت الدراسات أن الكافيين يزيد من الوقت المستغرق للاستيقاظ، وأنه قد يقلل من الوقت الكلي للنوم ويسبب الأرق ويقلل فترات النوم العميق، خاصة لدى كبار السن.

وأجرى باحثون تجربة على 12 شخصا بالغا جرى إعطاؤهم 400 ملليغرام من الكافيين قبل النوم بـ 6 ساعات، وفي مرحلة أخرى قبل النوم بـ 3 ساعات ومرحلة ثالثة قبل النوم مباشرة. ووجد الباحثون أنه كلما زادت الفترة التي يتناول فيها الكافيين قبل النوم زادت نسبة الاستغراق في النوم وانخفضت نسبة الأرق.

اضطراب الجهاز الهضمي

فنجان القهوة الصباحي يساعد على حركة الأمعاء، ولكن زيادة حركة الأمعاء بصورة كبيرة تسبب تقلصات في الجهاز الهضمي.

وقد أثبتت دراسة حديثة أن الإفراط في تناول الكافيين يسبب مرض ارتجاع المريء وقرحة المعدة لدى بعض الأشخاص، نتيجة تهيج بطانة القنوات الهضمية، وقد يسبب الإسهال في بعض الحالات.

تحلل العضلات

وهي حالة شائعة لمدمني الكافيين، وتعرف باسم انحلال الرُّبَيْدات حيث تتحلل خلايا العضلات وتدخل إلى مجرى الدم وتؤدي إلى الفشل الكلوي.

الإدمان:

أثبتت دراسة أن الأشخاص الذين يتناولون الكافيين بنسبة مرتفعة يدخلون في حالة تشنجات عصبية مثل التي يتعرض لها المدمنون. وفي دراسة أخرى أجريت على 213 شخصا يتناولون الكافيين بشراهة، وعند قطع الكافيين عنهم لمدة 16 ساعة أصيبوا بالتعب والصداع والتوتر والعصبية، وكلها من أعراض الإدمان.

ارتفاع ضغط الدم

يزيد تناول الكافيين بصورة عالية من معدل ضربات القلب وبالتالي ارتفاع ضغط الدم، وهو عامل أساسي في التعرض لخطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية، لأنه قد يضر بالشرايين وتدفق الدم داخلها مع مرور الوقت.

زيادة معدل ضربات القلب

يؤدي إدمان الكافيين لدى بعض الأشخاص إلى زيادة معدل ضربات القلب أو ما يعرف بمرض "الرجفان الأذيني"، خصوصا لدى الشباب الذين يشربون مشروبات الطاقة.

التعب

يعزز الكافيين مستويات الطاقة نظرا لزيادة هرمون "الأدرينالين"، ولكن عند زيادة تناوله عن المعدل الطبيعي قد ينقلب الأمر إلى الضد، فيشعر الشخص بالإعياء والتعب وتنخفض لديه فترات النوم.

التبول المتكرر

يزيد الكافيين من إدرار البول، فهو يؤثر في عضلة المثانة، حيث أثبتت الدراسات أن تناول أكثر من 450 ملليجراما من الكافيين يوميا قد يؤدي إلى مرض سلس البول.