#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين

السبت 12 أغسطس 2017 10:09 م بتوقيت القدس المحتلة

#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين

قناة الأقصى - الضفة المحتلة

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة انتقدوا فيها بشدة اعتقال سلطة رام الله عدة صحفيين وفق ما يسمى بقانون الجرائم الإلكترونية الذي أطلقته مؤخرا.

وأشعل نشطاء فلسطينيون وعرب موقعي فيسبوك وتويتر بمئات التغريدات ضد ممارسات سلطة رام الله بحق الصحفيين، وأطلقوا وسمي #الصحافة_ليست_جريمة و #قانون_الجرائم_جريمة، في إشارة إلى ما تقوم به الأجهزة الأمنية بالضفة بحق الصحفيين.

ووفق ما أكده محمد كراجة محامي مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ومحامي الصحفيين المعتقلين في سجون السلطة، فإن الصحفيين المعتقلين يحاكمون –وفق قانون الجرائم الإلكترونية- بأثر رجعي على عملهم في فضائيات ومؤسسات إعلامية تزعم السلطة أنها غير قانونية، رغم أنها تعمل رسميا منذ سنوات طويلة.

النشطاء أيضا استنكروا الاعتداء على الصحفيين وتقييد عملهم، مؤكدين أنه لا حرية بدون عودة كل الزملاء وأن حرية الصحافة مقياس حرية التعبير في البلد، مشيرين إلى أن القانون يوجد ليحمي الإنسان لا ليحجِّم حريته.

وشددوا على أن قانون الجرائم الإلكترونية يعني أنه إذا اعترض مواطن على حفرة في الشارع فهو معرض للاعتقال بتهمة الإخلال بالأمن، وأن في القانون بنود تحتمل تفسيرات مطاطة مما يجعله عرضة لإساءة الاستخدام بناء على مزاج المسؤولين.

وكانت الأجهزة التابعة للسلطة بالضفة، اعتقلت قبل أيام، الصحفيين: طارق أبو زيد، مراسل قناة الأقصى الفضائية، ممدوح حمامرة، عامر أبو عرفة، قتيبة قاسم، أحمد حلايقة، إسلام سالم، وثائر الفاخوري.

#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين
#الصحافة_ليست_جريمة .. وسم ضد اعتقال السلطة للصحفيين