يديعوت أحرونوت: عصر نتنياهو يقترب من نهايته

الجمعة 11 أغسطس 2017 04:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

يديعوت أحرونوت: عصر نتنياهو يقترب من نهايته

قناة الأقصى - فلسطين المحتلة

واصلت الصحافة الصهيونية انشغالها بتورط رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في المزيد من قضايا الفساد التي تحقق فيها الشرطة، خاصة بعد تزايد الأدلة ضده.

فقد ذكر محلل الشؤون الحزبية في القناة الثانية العبرية أمنون أبراموفيتش في مقال بصحيفة يديعوت أحرونوت أن "نتنياهو مشبوه معروف، فقد خضع للتحقيق الجنائي سابقا في أربع قضايا مختلفة، واليوم هو مشبوه بأربع قضايا أخرى، ومع ذلك فإن منظومة إنفاذ القانون في إسرائيل بطيئة وصامتة".

وأضاف "يمكن القول إن عصر نتنياهو يقترب من نهايته حتى لو لم ينته في السجن، لأنه ارتكب جملة أخطاء واضحة مضرة بإسرائيل، فقد قام باستقبال استعراضي لحارس أمن السفارة الإسرائيلية في الأردن، وعلم أن من الأفضل استقباله سرا، لكنه بعناقه له ألحق ضررا كبيرا بالدولة، ولم يضبط نفسه".

كما فضل نتنياهو تشكيل حكومة يمينية صرفة بدلا من حكومة تمثل عموم الصهاينة، ولم ينفذ أي إصلاح في المنظومة الحكومية، وبدلا من ذلك أعلن الحرب ضد الجهاز القضائي ومنظومة الإعلام وجمعيات حقوق الإنسان وتسبب باستفزاز المواطنين العرب.

في حين نقلت مراسلة صحيفة "يديعوت أحرونوت" موران أزولاي سلسلة من ردود الفعل عن الأوساط الحزبية الصهيونية بشأن التحقيقات الشرطية ضد نتنياهو.

فقد ذكر إيهود باراك رئيس الحكومة وزير الحرب الأسبق أن نتنياهو متورط في قضايا فساد، ويواصل أنينه لأنه يفتقر لمقومات الزعامة والقيادة.

أما زعيم المعسكر الصهيوني المعارض آفي غاباي فقال إن الصهاينة يرون رئيس حكومتهم يفتقر للإحساس بالأمن الشخصي بسبب التحقيقات، ويواصل مهاجمة النيابة العامة والشرطة رغم أنه عين رؤساءهما، ويستمر في طريقه لمزيد من الانقسام داخل الجمهور، ولفت الأنظار عن المشاكل التي يعانيها الكيان، وإن ما آل إليه نتنياهو يتطلب إعادة الزعامة الحقيقية التي يحتاجها شعب الكيان من خلال انتخابات مبكرة.

أما يائير لابيد زعيم حزب "يوجد مستقبل" وزير المالية السابق فقال إن نتنياهو تجاوز كل الخطوط الحمراء، لأنه ينظم لنفسه فعاليات ضد التحقيقات الشرطية التي تُجرى معه من خلال إلقاء خطابات غير منطقية يوجه فيها الاتهامات إلى الشرطة والنيابة العامة والمستشار القضائي للحكومة.

وأضاف أن نتنياهو يقوم بذلك رغبة منه في الحصول على حصانة من أي اتهامات قد توجه له بالفساد وكل ما يصدر منه ومن الوزراء المحيطين به لتخويف الجهات القانونية من الاستمرار في التحقيق معه.

المصدر : الجزيرة نت