الاحتلال يلغي 3 سنوات من عقوبة الفتى مناصرة

الخميس 10 أغسطس 2017 01:58 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يلغي 3 سنوات من عقوبة الفتى مناصرة

قلصت المحكمة العليا الصهيونية من عقوبة سجن الفتى الأسير أحمد مناصرة (14 عاما) وذلك بعد نحو سنتين على اعتقاله، إثر تنفيذه لعملية طعن بالقدس برفقة ابن عمه الذي استشهد بذات العملية.

وبحسب القناة "الثانية" العبرية، فإن المحكمة العليا قررت تقليص عقوبة السجن بحق الفتى مناصرة إلى 9 سنوات ونصف بدلاً من 12، حيث بررت القرار بأن دوره كان ثانويا في العملية وكذلك بالنظر إلى سنه الصغير واندماجه بمشروع تأهيلي.

يذكر أن العملية التي نفذها الطفل مناصرة وقعت خلال شهر ديسمبر من العام 2015 وأدت إلى إصابة صهيوني بجراح خطيرة فيما استشهد أحد المنفذين واعتقل الفتى المناصرة بتهمة الاشتراك في العملية.