13 أسيراً مريضاً يقبعون في "عيادة سجن الرملة"

الأربعاء 09 أغسطس 2017 10:47 م بتوقيت القدس المحتلة

13 أسيراً مريضاً يقبعون في "عيادة سجن الرملة"

قناة الأقصى

قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، إن 13 أسيراً مريضاً يقبعون في "عيادة سجن الرملة"، يعانون أوضاعاً صحية وحياتية قاسية.

وأوضح أنه مرّ على وجود بعضهم داخل "عيادة الرملة" أكثر من عشر سنوات، دون أن يطرأ تغيير على سياسات إدارة سجون الاحتلال بحقهم، وأهمها المماطلة في تقديم العلاج.

وأضاف نادي الأسير في بيان له، أنه ومن خلال الزيارات الدورية التي يُنفذها محاموه لهم، فقد رصد مجموعة من الانتهاكات التي تُنفذ بحق المرضى وبشكل مستمر، منها: المماطلة في نقلهم إلى المستشفيات لإجراء الفحوص أو لإجراء عمليات جراحية.

وأوضح أن آخر ما وثق في هذا الإطار، ما قامت به إدارة السجون بحق الأسير معتصم رداد من طولكرم وهو محكوم بالسجن 20 عاماً، حيث طلب الأطباء منه شرب مادة معينة وعدم تناول الطعام بغرض إجراء الفحوص الطبية في المستشفى، إلا أنه ونتيجة للتأخير في عملية نقله للمستشفى، رفض الأطباء إجراءها رغم ما تكبده من معاناة إضافية خلال النقل، وطلبوا تعيين موعد جديد علماً أن تحديد الموعد غالباً ما يكون بعد عدة شهور.

كما يعاني الأسرى من استمرار اعتداءات قوات "النحشون" خلال عملية نقلهم للمحاكم أو المستشفيات، فقد أفاد الأسير أيمن الكرد من القدس، أن قوات "النحشون" اعتدت عليه بالضرب خلال نقله إلى المحكمة بواسطة ما تسمى بعربة "البوسطة"، الأمر الذي تسبب بسقوطه عن كرسيه المتحرك، وبناء على ذلك فقد تقدم الأسير بشكوى.