القطاع الصحي بغزة في خطر

بالصور : مختصون: إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية

الأربعاء 09 أغسطس 2017 02:37 م بتوقيت القدس المحتلة

مختصون:  إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية

قناة الأقصى - غزة

أكد أطباء ومختصون في قطاع غزة الأربعاء أن إجراءات السلطة بحق القطاع الصحي عقوبات جماعية وغيـــر مبررة ولا أخلاقيــة.

وشدد هؤلاء خلال مؤتمر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان  بغــزة حول واقع الحق في الصحة لمواطني قطاع غزة أن المسؤولين في رام الله يتحملون المسئولية الأخلاقية والقانونية على أي تبعات خطيرة على حياة المواطنين جراء إجراءات التقاعد الإجباري لطواقم الصحة.

وشدد هؤلاء على أن جميع الأموال التي تدفع للقطاع الصحي في غزة هي بتمويل دولي وإجراءات السلطة لوقف صرفها هي عملية سرقة ونهب.

وأشاروا إلى أن وفود طبية دولية أصابها الذهول من إجراءات السلطة ضد القطاع الصحي في غزة، مطالبين رئيس السلطة محمود عباس بإنهاء إجراءاته فورا لأنها مخالفة القانون لا تحقق مكاسب سياسية.

ولفتوا إلى أن إجراءات السلطة ضد القطاع الصحي هي امتداد لسياسة التمييز المثبتة ضد قطاع غزة التي يمارسها مسؤولو السلطة منذ سنوات.

وقال وكيل وزارة الصحة المساعد مدحت محيسن إن المجتمع الفلسطيني أمام سلسلة متكاملة من الجرائم التي اتخذتها السلطة في حق قطاع غزة والقطاع الصحي على وجه الخصوص، لافتا إلى أن قرار السلطة إحالة نحو 3696 موظفا في وزارة الصحة بغزة هو إبادة جماعية بحق المواطنين في القطاع، مضيفاً "الموظفون يتعرضون لتسريح قسري في وقت تتزايد فيه الحاجة للرعاية الطبية".

ولفت إلى أن هذه الجريمة تضاف إلى جرائم أخرى اتخذتها السلطة الفلسطينية بحق قطاع غزة منها نقص المستهلكات الطبية والوقود والأدوية ووقف التحويلات العلاجية.

بدوره، حذر ممثل منظمة الصحة العالمية في غزة محمود ظاهر من تداعيات تفاقم الوضع الصحي بالقطاع جراء الحصار الصهيوني واستمرار حالة الانقسام الفلسطيني.

ولفت ظاهر أنه منذ بداية الحصار الصهيوني في العام 2007 فإن الخدمات الصحية بالقطاع تراجعت بشكل كبير وبدأت تتفاقم بصورة خطيرة، وصولاً لوقف العديد من التحويلات الطبية خارج القطاع.

من ناحيته، شدد مسؤول القطاع الصحي في شبكة المنظمات الاهلية في قطاع غزة عائد ياغي أن حصول المواطنين في غزة على العلاج هو حق لكل مواطن كفلته كافة القوانين والأعراف الدولية بما فيها القانون الفلسطيني.

وبين أن المؤسسات الأهلية بغزة حذرت منذ سنوات من تدهور الأوضاع الصحية بالقطاع، ذاكرا أن جميع القرارات التي اتخذتها السلطة بحق غزة هي عقوبات جماعية وغير مبررة قانونيا.

من جهته، أوضح نائب المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان جميل سرحان أن قطاع غزة يتعرض لتمييز عنصري تمارسه سلطة رام الله بحقه، عبر عقوبات جماعية تفرضها على المواطنين بالقطاع.

وأكد أن غزة أمام سياسة وفكرة ممنهجة يتم استخدام عقوبات جماعية تجاه مجتمع مواطني قطاع غزة، وهم قيد الاستهداف، ومن يرتكب هذه العقوبات مجرم حتى لو كان الرئيس.

مختصون:  إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية
مختصون:  إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية
مختصون:  إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية
مختصون:  إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية
مختصون:  إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية
مختصون:  إجراءات السلطة بحق غزة غير مبررة ولا أخلاقية